برهوم: اعتقال النائبة جرار يعكس ظلم وإرهاب الاحتلال

31 تشرين الأول / أكتوبر 2019 10:32 ص

النائبة خالدة جرار خلال الاعتقال السابق (أرشيف)
النائبة خالدة جرار خلال الاعتقال السابق (أرشيف)

دانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بشدة اعتقال الاحتلال الإسرائيلي القيادية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والنائبة في المجلس التشريعي خالدة جرّار.

وقال الناطق باسم الحركة فوزي برهوم في تصريح صحفي اليوم الخميس، إن حملات الاعتقال التي يتعرض لها أبناء شعبنا الفلسطيني ورموزه وقياداته، ونواب المجلس التشريعي؛ يعكس حجم الظلم والإرهاب الذي يتعرض له شعبنا الفلسطيني، في ظل صمت إقليمي ودولي مريب عن كل جرائم الاحتلال وانتهاكاته.

وشدد على أن اعتقال المناضلة خالدة جرار وتغييب هذه العناوين والرموز الوطنية، والآلاف من أبناء شعبنا في باستيلات الاحتلال الإسرائيلي لن يثني شعبنا عن مواصلة مقاومته ونضاله ومشواره الكفاحي في الدفاع عن أرضه وحقوقه ومقدساته.

وأكد أن ذلك سيشكل حافزًا قويًا للتمترس حول مشروع المقاومة والتصدي للعدوان ولمشاريعه ولمخططاته .

ولفت برهوم إلى أن هذه الاعتقالات المسعورة تؤكد خطورة أي تساوق للعودة إلى المفاوضات مع هذا الكيان وجريمة استمرار التنسيق الأمني معه.

ودعا جماهير أبناء شعبنا وفصائله ومكوناته إلى استمرار وتكثيف حالة التضامن والإسناد لأسرانا البواسل، والأسرى المضربين عن الطعام في سجون العدو الصهيوني.

ونوه إلى أن ذلك واجب علينا جميعًا حتى إنهاء معاناتهم وتحريرهم بإذن الله عز وجل.

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

صرح الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" فوزي برهوم بما يأتي:

تدين حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بشدة اعتقال الاحتلال الإسرائيلي القيادية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والنائبة في المجلس التشريعي خالدة جرّار.

إن حملات الاعتقال التي يتعرض لها أبناء شعبنا الفلسطيني ورموزه وقياداته، ونواب المجلس التشريعي؛ يعكس حجم الظلم والإرهاب الذي يتعرض له شعبنا الفلسطيني، في ظل صمت إقليمي ودولي مريب عن كل جرائم الاحتلال وانتهاكاته.

إن اعتقال المناضلة خالدة جرار وتغييب هذه العناوين والرموز الوطنية، والآلاف من أبناء شعبنا في باستيلات الاحتلال الإسرائيلي لن يثني شعبنا عن مواصلة مقاومته ونضاله ومشواره الكفاحي في الدفاع عن أرضه وحقوقه ومقدساته، بل ستشكل حافزًا قويا للتمترس حول مشروع المقاومة والتصدي للعدوان ولمشاريعه ولمخططاته .

إن هذه الاعتقالات المسعورة تؤكد خطورة أي تساوق للعودة إلى المفاوضات مع هذا الكيان وجريمة استمرار التنسيق الأمني معه.

ندعو جماهير أبناء شعبنا وفصائله ومكوناته إلى استمرار وتكثيف حالة التضامن والإسناد لأسرانا البواسل، والأسرى المضربين عن الطعام في سجون العدو الصهيوني، فهذا واجب علينا جميعًا حتى إنهاء معاناتهم وتحريرهم بإذن الله عز وجل.

فوزي برهوم

الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

الخميس: 31 أكتوبر 2019م

انشر عبر