طافش يطالب بوقف الحملة الأمنية بحق طلبة جامعة الخليل

05 تشرين الثاني / نوفمبر 2019 02:31 م

طالب النائب في المجلس التشريعي عن حركة حماس في بيت لحم، خالد طافش السلطة الفلسطينية بوقف الحملة التي تستهدف طلبة جامعة الخليل على خلفية انتمائهم السياسي، مشيرًا إلى أن اقتحام منازل الطالبات وتهديد أهلهن يمثل خروجًا عن عادات شعبنا وتاريخه النضالي.

وأكد طافش في تصريح صحفي ضرورة توحيد الصف الداخلي، ووقف الممارسات التي من شأنها أن تزيد من الشرخ المجتمعي، داعيًا العقلاء كافة إلى التدخل من أجل وقف الاعتقال السياسي والملاحقات التي تطال الكثير من الأهالي.

وشدد طافش على أن العمل النقابي في الجامعات الفلسطينية أثرى الحياة السياسية الفلسطينية على مدار عقود، ومن المستهجن ملاحقته وتقييده لصالح أجندة غير مفهومة.

وأردف: "لم يعد يسلم أبناؤنا في جامعات الضفة كافة من يد الاحتلال ولا من يد الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة؛ ما يعني محاولات تدمير مستمرة لصروح العلم المتبقية في الوطن.

ودعا طافش إدارات الجامعات إلى الحفاظ على الحرية والديمقراطية داخل صرح الجامعات كي ينعم طلبتها بحياة أكاديمية ونقابية نزيهة وحرة.

ولليوم العاشر على التوالي تواصل أجهزة أمن السلطة حملتها الأمنية بحق طلبة الكتلة الإسلامية في جامعة الخليل، إذا اعتقلت 11 طالباً، فيما وجهت استدعاءات للمقابلة لآخرين على خلفية نشاطهم الطلابي.

انشر عبر