تصريح صحفي حول بيان الاتحاد الأوروبي حول العدوان الإسرائيلي على غزة

13 تشرين الثاني / نوفمبر 2019 10:51 م

بسم الله الرحمن الرحيم

 

تصريح صحفي

 

صادر عن عضو مكتب العلاقات الدولية في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" د. باسم نعيم بخصوص بيان الاتحاد الأوروبي حول العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة

 

مرة أخرى يطالعنا الاتحاد الأوروبي بمواقفه الهزيلة إذا كان الأمر متعلقا بالفلسطينيين والقضية الفلسطينية، ويعكس سيطرة اللوبي الصهيوني على المفاعيل السياسية في بروكسل.

ففي إطار التعليق على العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة منذ أمس والذي أسفر حتى اللحظة عن سقوط ما يزيد على 25 مواطنا فلسطينيا وجرح العشرات، وهدم العديد من البيوت، أصدرت السيدة/ مايا كوسيانسيتش الناطقة باسم الاتحاد، بيانا لتوضيح الموقف الأوروبي من التطورات، فكان موقفا هزيلا منحازا بالكامل للاحتلال، حيث ركز على الصواريخ التي تنطلق من قطاع غزة، وأغفل العدوان المستمر على شعبنا منذ أمس وما ترتب على ذلك من ضحايا ومخاسر، والأهم أغفل أصل الحكاية، أننا أمام احتلال فاشي عنصري، والحد الأدنى أن يتم مطالبته بالالتزام بالقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، أولا: بوقف العدوان فورا، لأن إطلاق الصواريخ جاء ردا على جرائمه المستمرة بحق شعبنا، وثانيا: رفع الحصار الذي وصفته العديد من المؤسسات واللجان الدولية بأنه جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية، وثالثاً: بإنهاء احتلاله لأرضنا ومقدساتنا.

من لا يستطيع أن يتخذ موقفا متوازنا في حدث عابر، فإنه غير مؤهل ليلعب دورا محوريا في صراع معقد عمره عقود.

 

د. باسم نعيم

عضو مكتب العلاقات الدولية في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

 

 

الأربعاء : 13 نوفمبر 2019

انشر عبر