هنية يهاتف النخالة معزيا بشهداء العدوان الأخير

15 تشرين الثاني / نوفمبر 2019 11:37 م

بسم الله الرحمن الرحيم


تصريح صحفي 

هاتف الأخ إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" شقيقه الأخ زياد النخالة الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، حيث قدم له ولقيادة حركة الجهاد الإسلامي وعوائل الشهداء الأبرار التعازي، وعلى رأسهم عائلة الشهيد المجاهد بهاء أبو العطا، مؤكدا أن هذه الدماء الطاهرة ستظل وقودا لصمود الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة، وستبقى لعنة تطارد المحتلين. 
وقد استحضر القائدان خلال الاتصال عمق العلاقة بين الحركتين والتي تجذرت في ميدان المقاومة والتضحيات من الشهداء والأسرى والمبعدين، واعتبرا أن هذه العلاقة هي اعتصام بحبل الله المتين، وعروة وثقى لا انفصام لها. 
كما أشادا بأداء المقاومة في المواجهة الأخيرة وصمود غزة الباسلة وأهلها الميامين، وإفشال مخطط العدو رغم بشاعة العدوان وارتكاب الاحتلال المجازر بحق عوائل بأكملها، وخاصة عائلة أبو ملحوس من قبيلة السواركة.
واتفق القائدان على تعزيز التعاون والتنسيق والتشاور بين الحركتين وباقي القوى والفصائل في هذه المرحلة الدقيقة والحساسة، والتي تتداخل فيها الكثير من العوامل والمعطيات بما يستوجب التوحد في الرؤية والميدان.
وشدد رئيس حركة حماس على أن حركته ستظل الحاضنة والرافعة والداعمة لكل فصائل المقاومة الفلسطينية، وفي كل الظروف.

إسماعيل هنية
رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"

الجمعة: ١٥ نوفمبر ٢٠١٩

انشر عبر