تصريح صحفي تعقيبًا على استشهاد الأسير سامي أبو دياك

26 تشرين الثاني / نوفمبر 2019 12:43 م

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

 

صادر عن القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"  رأفت ناصيف؛ تعقيبا على استشهاد الأسير سامي أبو دياك في سجون الاحتلال:

 

ننعى بألم وحزن الأسير "سامي أبو دياك" الذي رحل بعملية قتل بطيئة تمارسها حكومة الاحتلال عبر سياسة الإهمال الطبي المتعمد بحق أسرانا البواسل.

إن استمرار الاحتلال في جرائمه ضد شعبنا يتم برعاية أمريكية واضحة، فسرقة الأرض بمباركة أمريكية وجرائم القتل التي تتم بحق الأسرى داخل السجون تؤكد أن دولة الاحتلال فوق القانون الدولي والإنساني.

ندعو إلى إعلان حالة النفير العام وطنيًا لحماية الأسرى، وإنقاذ حياة الأسرى المرضى، فالعام الحالي 2019 هو العام الأصعب على الأسرى في سجون الاحتلال، استشهد خلاله 5 أسرى داخل السجون نتيجة الإهمال الطبي وعمليات التعذيب.

ندعو إلى محاسبة كل من يعتدي على حقوق الأسرى، وهذه الاعتداءات التي تمس حقوقهم المعيشية جرّأت الاحتلال على النيل من أسرانا في سجون الاحتلال، وإن إعادة حقوق الأسرى المقطوعة رواتبهم تمثل خطوة أولية لرد الاعتبار للأسرى وقضيتهم.

 

القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

رأفت ناصيف

الثلاثاء: 29 ربيع الأول 1441هـ

الموافق: 26 تشرين الثاني 2019م

انشر عبر