تصريح صحفي حول حملة الاعتقالات التي يشنها الاحتلال ضد أبناء الجبهة الشعبية

19 كانون الأول / ديسمبر 2019 09:31 م

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صحفي 

صادر عن حركة المقاومة الإسلامية "حماس" تعقيباً على حملة الاعتقالات الشعواء التي شنها  الاحتلال ضد مقاومين من أبناء الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.


تشيد حركة المقاومة الإسلامية "حماس" برفاق ورفيقات الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الذين اعتقلهم العدو الصهيوني بزعم تشكيلهم خلايا عسكرية مسلحة لمقاومة هذا العدو الغاصب المحتل. 
ونحيي النائب خالدة جرار التي اعتقلها الاحتلال ضمن حملته الشرسة في مخالفة لكل القوانين الدولية التي تمنح ممثلي الشعوب المنتخبين حصانة كاملة. 
إن تضحيات هؤلاء الأبطال تؤكد من جديد أن الشعب الفلسطينى مستمر في مقاومته، ومتمسك بأرضه ومقدساته، وهي دليل على أن الضفة الثائرة ماضية في طريق المقاومة، والعمل ضد جيش الاحتلال وجنوده وقطعان مستوطنيه رغما عن سطوة أجهزة العدو، وأجهزة المتواطئين معه. 
إن عمليات المقاومة الباسلة المستمرة في الضفة المحتلة دليل واضح على أن ضفة الجمالين والعياش وأبو علي مصطفى ستواصل السير على طريق الجهاد والمقاومة حتى دحر الاحتلال ومستوطنيه، وتطهير أرض فلسطين من الصهاينة الذين احتلوها في غفلة من أمتنا وشعبنا. 
إننا نعلن تضامننا التام والكامل مع أبناء شعبنا الأسرى والأسيرات في القدس والضفة المحتلتين الذين يعتقلهم العدو الصهيوني يوميا بالعشرات، ونؤكد لهم أنه مهما طال الليل فإن فجر الحرية قريب. 

إن حركة المقاومة الإسلامية "حماس" تعبر عن فخرها واعتزازها بأبطال الجبهة الشعبية المقاومين، وكل فصائل شعبنا الوطنية، وتدعو إلى استمرار شعلة المقاومة متقدة في الضفة الغربية البطلة، ولترفع يد التنسيق الأمني عن أبطال شعبنا ليمارسوا حقهم في مقاومة عدوهم ودحره عن أرضنا المباركة. 

عاشت مقاومة شعبنا الصامد
التحية كل التحية لكل مقاوم بطل
الحرية للأسرى
المجد والخلود للشهداء الأبرار
وإنه لجهاد، نصر أو استشهاد.

حركة المقاومة الإسلامية "حماس"
19 ديسمبر 2019

انشر عبر