حماس: شعبنا سيُفشل مخططات الاحتلال بالقدس المحتلة

20 كانون الثاني / يناير 2020 09:32 ص

الناطق باسم حركة حماس عبد اللطيف القانوع
الناطق باسم حركة حماس عبد اللطيف القانوع

أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أن شعبنا الفلسطيني سيُفشل مخططات الاحتلال العنصرية والتهويدية في القدس والمسجد الأقصى.

وقال الناطق باسم الحركة عبد اللطيف القانوع في تصريح صحفي الإثنين، إن معركة شعبنا المفتوحة مع الاحتلال الصهيوني ستُفشل مخططات الاحتلال العنصرية، وستسقط أي محاولة لفرض واقع جديد في مدينة القدس.

ولفت إلى أن قرار الاحتلال الصهيوني بإخلاء العديد من المنازل في الأحياء المجاورة للمسجد الأقصى بسبب التصدعات والانهيارات فيها نتيجة الحفريات المتواصلة يشكل تهديدًا خطيرًا لتهويد مدينة القدس وتغيير معالمها من خلال التهجير القسري لأهلها.

ونبه القانوع إلى أن قرارات الاحتلال بإبعاد العلماء عن المسجد الأقصى والتي كان آخرها إبعاد الشيخ عكرمة صبري خطيب المسجد الأقصى إفلاس وتخبط يعيشه الاحتلال، وصدمته بعد التحام الجماهير الواسع بالمسجد الأقصى، ومشاركتهم الكبيرة في حملة الفجر العظيم فيه.

ودعا إلى مضاعفة الجهود والمشاركة الفاعلة في شد الرحال للمسجد الأقصى والرباط في ساحاته، مشددًا على أن شعبنا الفلسطيني سيحافظ على هوية المسجد الأقصى بصموده الأسطوري وإرداته الثابتة.

وطالب القانوع أبناء شعبنا الفلسطيني وأبناء أمتنا العربية والإسلامية بدعم أهلنا في مدينة القدس وتعزيز صمودهم وتثبيت وجودهم في مواجهة مخططات الاحتلال الصهيوني التي تعمل على تفريغ مدينة القدس من أهلها الأصليين المقدسيين.

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي  

حول ما يجري في القدس المحتلة

صرح الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الأستاذ عبد اللطيف القانوع بما يأتي:

قرار الاحتلال الصهيوني بإخلاء العديد من المنازل في الأحياء المجاورة للمسجد الأقصى بسبب التصدعات والانهيارات فيها نتيجة الحفريات المتواصلة يشكل تهديدًا خطيرًا لتهويد مدينة القدس وتغيير معالمها من خلال التهجير القسري لأهلها.

إن قرارات الاحتلال الصهيوني بإبعاد العلماء عن المسجد الأقصى والتي كان آخرها إبعاد الشيخ عكرمة صبري خطيب المسجد الأقصى إفلاس وتخبط يعيشه الاحتلال، وصدمته بعد التحام الجماهير الواسع بالمسجد الأقصى، ومشاركتهم الكبيرة في حملة الفجر العظيم فيه.

ندعو إلى مضاعفة الجهود والمشاركة الفاعلة في شد الرحال للمسجد الأقصى والرباط في ساحاته، كما ندعو كل أبناء شعبنا الفلسطيني وأبناء أمتنا العربية والإسلامية إلى دعم أهلنا في مدينة القدس وتعزيز صمودهم وتثبيت وجودهم في مواجهة مخططات الاحتلال الصهيوني التي تعمل على تفريغ مدينة القدس من أهلها الأصليين المقدسيين.

معركة شعبنا المفتوحة مع الاحتلال الصهيوني ستُفشل مخططات الاحتلال العنصرية، وستسقط أي محاولة لفرض واقع جديد في مدينة القدس، وشعبنا الفلسطيني العظيم سيحافظ على هوية المسجد الأقصى بصموده الأسطوري وإرداته الثابتة.

الأستاذ عبد اللطيف القانوع

الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

الإثنين 20 يناير 2020م

انشر عبر