حماس تدين إبعاد الاحتلال الشيخ عكرمة صبري عن الأقصى

20 كانون الثاني / يناير 2020 02:32 م

الشيخ عكرمة صبري خطيب المسجد الأقصى المبارك
الشيخ عكرمة صبري خطيب المسجد الأقصى المبارك

دانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي إبعاد فضيلة الشيخ الدكتور عكرمة صبري عن المسجد الأقصى المبارك.

وأكدت في تصريح صحفي الإثنين، أن سياسة العدو في إبعاد المقدسيين لن تفلح في كسر إرادة شعبنا في مواصلة الدفاع عن المسجد الأقصى المبارك والمقدسات كافة.

وشددت الحركة على أن كل هذه الإجراءات لن تغير من هوية مدينة القدس الفلسطينية العربية، وستبقى عاصمة لفلسطين.

وتوجهت بالتحية الخالصة لفضيلة الشيخ عكرمة صبري خطيب المسجد الأقصى المبارك الذي نعلم أن إجراءات الاحتلال بحقه أو بحق علماء القدس ورجالها ونسائها كافة لن تثنيهم عن مواصلتهم مقاومة الاحتلال واعتداءاته المتكررة بحق القدس والمقدسات.

كما توجهت الحركة بالتحية لأهلنا المقدسيين المرابطين والمرابطات كافة دفاعًا عن القدس من دنس الغاصبين.

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

صادر عن حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

حول إبعاد فضيلة الشيخ الدكتور عكرمة صبري عن المسجد الأقصى المبارك

تدين حركة المقاومة الإسلامية "حماس" قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي إبعاد فضيلة الشيخ الدكتور عكرمة صبري عن المسجد الأقصى المبارك، وتؤكد الحركة أن سياسة العدو في إبعاد المقدسيين لن تفلح في كسر إرادة شعبنا في مواصلة الدفاع عن المسجد الأقصى المبارك والمقدسات كافة.

نوجه التحية الخالصة لفضيلة الشيخ عكرمة صبري خطيب المسجد الأقصى المبارك الذي نعلم أن إجراءات الاحتلال بحقه أو بحق علماء القدس ورجالها ونسائها كافة لن تثنيهم عن مواصلتهم مقاومة الاحتلال واعتداءاته المتكررة بحق القدس والمقدسات، كما نوجه التحية لأهلنا المقدسيين المرابطين والمرابطات كافة دفاعًا عن القدس من دنس الغاصبين، وإن كل هذه الإجراءات لن تغير من هوية مدينة القدس الفلسطينية العربية، وستبقى عاصمة لفلسطين.

حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

الإثنين 20 يناير 2020

انشر عبر