حماس تدعو لمواصلة المشاركة في حملة الفجر العظيم

21 كانون الثاني / يناير 2020 02:38 م

دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" جماهير شعبنا الفلسطيني إلى مواصلة حملة الفجر العظيم، والمشاركة الفاعلة في صلاة فجر الجمعة القادمة في المسجدين الأقصى المبارك والإبراهيمي كأولوية في الحفاظ على مقدساتنا والتصدي لتهويدها.

وأكدت الحركة في تصريح صحفي الثلاثاء، أن بقية أبناء شعبنا هم مشاركون في الحملة بالوصول لمساجدهم، والمشاركة في أداء الصلاة والدعاء للأقصى والمرابطين.

وأضافت أن حملة الفجر العظيم جددت الأمل في نفوس أبناء شعبنا وأمتنا، فهذا العشق للأقصى الذي أخرج الآلاف من بيوتهم في قسوة البرد يعبر عن تمسك شعبنا بحقوقه في الأقصى، واستعداده الدائم للدفاع عنه في كل الظروف.

ولفتت إلى أن هذا الجهد الشعبي المبارك الذي انطلق من مدينة الخليل بالصلاة في المسجد الإبراهيمي وامتد لساحات الأقصى وعموم مساجد فلسطين، هو من بشريات هذه الأرض المباركة، فكل محاولات الاحتلال لفرض التهويد على مقدساتنا وأرضنا ستفشل.

وأكدت الحركة أن الرباط في الأقصى والدفاع عن بقية المساجد المهددة بالتهويد يعدُّ أولوية وطنية ودينية، لأن الحفاظ على المقدسات جزء من معركة الحفاظ على هوية الأرض ومنع تهويدها.

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

صادر عن حركة المقاومة الإسلامية "حماس"؛ تأكيدًا على المشاركة في حملة "الفجر العظيم" بالمسجدين الأقصى والإبراهيمي وبقية مساجد فلسطين:

جماهير شعبنا الفلسطيني، أيها المرابطون في ساحات المسجد الأقصى

لقد جددت حملة الفجر العظيم الأمل في نفوس أبناء شعبنا وأمتنا، فهذا العشق للأقصى الذي أخرج الآلاف من بيوتهم في قسوة البرد يعبر عن تمسك شعبنا بحقوقه في الأقصى، واستعداده الدائم للدفاع عنه في كل الظروف.

نؤكد أن الرباط في الأقصى والدفاع عن بقية المساجد المهددة بالتهويد يعدُّ أولوية وطنية ودينية، لأن الحفاظ على المقدسات جزء من معركة الحفاظ على هوية الأرض ومنع تهويدها.

 إن هذا الجهد الشعبي المبارك الذي انطلق من مدينة الخليل بالصلاة في المسجد الإبراهيمي، وامتد لساحات الأقصى وعموم مساجد فلسطين، هو من بشريات هذه الأرض المباركة، فكل محاولات الاحتلال لفرض التهويد على مقدساتنا وأرضنا ستفشل.

ندعو جماهير شعبنا إلى مواصلة الحملة والمشاركة الفاعلة في صلاة فجر الجمعة في المسجدين الأقصى المبارك والإبراهيمي كأولوية في الحفاظ على مقدساتنا والتصدي لتهويدها، ونؤكد أن بقية أبناء شعبنا هم مشاركون في الحملة بالوصول لمساجدهم، والمشاركة في أداء الصلاة والدعاء للأقصى والمرابطين.

حركة المقاومة الإسلامية"حماس"

الثلاثاء: 26 جمادى الأولى 1441هـ

الموافق: 21 كانون الثاني 2020م

انشر عبر