الرشق يُشيد بمواقف ماليزيا من القضية الفلسطينية

26 كانون الثاني / يناير 2020 09:42 ص

رئيس مكتب العلاقات العربية والإسلامية عزت الرشق
رئيس مكتب العلاقات العربية والإسلامية عزت الرشق

ثمَّن رئيس مكتب العلاقات العربية والإسلامية في حركة حماس عزت الرشق، مواقف ماليزيا المتقدمة والمتميزة حكومة وشعبـًا تجاه نضال شعبنا الفلسطيني بوجه الاحتلال الإسرائيلي. 

وقال في تصريح خاص  لـ "المركز الفلسطيني للإعلام" إن وفد الحركة ورئيسها الأخ المجاهد إسماعيل هنية لقي حفاوة وترحيبـًا رسميًّا وشعبيـًّا كبيرًا في ماليزيا، وعقد عشرات اللقاءات الرسمية والشعبية الإيجابية، وعلى رأسها لقاء رئيس الوزراء الماليزي الدكتور مهاتير محمد، ونائب رئيس الوزراء الدكتورة وان عزيزة، ورئيس البرلمان الماليزي السيد محمد عارف.

وبيّن الرشق أن الموقف من القضية الفلسطينية محل إجماع وتوافق في ماليزيا على جميع المستويات الرسمية والشعبية، والحكومة والمعارضة، فالجميع يجتمع ويتوحد على دعم القضية الفلسطينية، ودعم صمود الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة، ويقف بوجه الاحتلال وسياساته الإجرامية.

وأضاف أن وفد الحركة التقى بالعديد من الوزراء في الحكومة الماليزية، ورؤساء الأحزاب المختلفة، وقيادات المجتمع المدني، أوضح فيها آخر التطورات حول القضية الفلسطينية، والعدوان الإسرائيلي المتواصل على شعبنا، وسلب الأرض وتصاعد الاستيطان وتهويد القدس، وتدنيس الأقصى، ومواصلة حصار أهلنا في قطاع غزة.

وأوضح الرشق أن وفد الحركة ناقش مع القيادة الماليزية ما يسمى "صفقة القرن" وسبل مواجهتها على كل المحافل والمستويات الدولية، مشيرًا إلى موقف ماليزيا الثابت مع الحق الفلسطيني في استرداد أرضه ومقدساته، وضد الجرائم الإسرائيلية المتواصلة بحق شعبنا الفلسطيني.

وأكد الرشق أن قيادة الحركة مستمرة في اتصالاتها العربية والإسلامية، لإيصال رسالة الشعب الفلسطيني، ودعم حقه بالتحرر والاستقلال، والعمل على توحيد الجهود والمواقف ضد صفقة القرن، وضد سياسات الاحتلال الإسرائيلي، ووقف جرائمه بحق الشعب الفلسطيني، وقضيته العادلة.

انشر عبر