كتلة النجاح تحمل السلطة مسؤولية سلامة طلبتها المعتقلين

05 شباط / فبراير 2020 03:12 م

حملت الكتلة الإسلامية في جامعة النجاح الوطنية السلطة الفلسطينية المسؤولية الكاملة عن سلامة عدد من طلابها جرى اعتقالهم أول أمس على خلفية عملهم الطلابي، وهم: عمر ريحان، ومؤمن ريحان، وعبيدة يامن.

وطالبت الكتلة في بيان صحفي السلطة الفلسطينية بالإفراج الفوري عن المعتقلين الثلاثة، إضافة إلى معتقل رابع جرى اعتقاله منذ عشرة أيام وهو حمدي حمدان.

وطالبت الكتلة إدارة جامعة النجاح والمؤسسات الحقوقية والإنسانية والفصائل والشخصيات الوطنية بالتدخل من أجل توفير بيئة جامعية خالية من الاعتقال السياسي، والعمل على الإفراج الفوري عن جميع الطلبة المعتقلين في زنازين السلطة.

وتساءلت الكتلة: هل اعتقال طلبة الجامعات جزء من تصدي السلطة وأجهزتها الأمنية لصفقة القرن؟ وهل اعتقال الطلبة أكثر إلحاحًا لدى تلك الأجهزة من توفير الأمن لأهلنا وشعبنا من هجمات الاحتلال ومستوطنيه؟

ودعت الكتلة الكتل الطلابية إلى موقف موحّد إزاء اعتقالات الأجهزة للطلبة ومواصلة التدخل في حياتنا الجامعية.

وأكدت الكتلة مضيها في خدمة الطلبة رغم الاعتقالات.

انشر عبر