حول بدء رسم خرائط ضم مستوطنات الضفة

برهوم: إعلان نتنياهو امتداد للعدوان الأمريكي الإسرائيلي

09 شباط / فبراير 2020 10:30 ص

قال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" فوزي برهوم إن إعلان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو بدء التعاون الأمريكي الإسرائيلي لرسم الخرائط الجديدة لضم المستوطنات بالضفة الغربية للسيادة الإسرائيلية امتداد للعدوان الأمريكي الإسرائيلي المزدوج على حقوق شعبنا الفلسطيني.

وأضاف برهوم في تصريح صحفي، أن على الاحتلال الإسرائيلي والإدارة الأمريكية تحمل نتائج وتداعيات استمرار هذا العدوان، فشعبنا الفلسطيني بقواه الحية ومقاومته الباسلة لن يتردد في خوض كل المعارك من أجل حماية حقوقه التاريخية والدفاع عنها.

وتابع برهوم أن فلسطين ستبقى لشعبها أصحاب الحق في هذه الأرض، ولن يستطيع ثنائي الشر الأمريكي الإسرائيلي مهما امتلكا من هيمنة وقوة أن يغيرا هذا الواقع.

وتوجه بالتحية من أهالي الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة على صمودهم وعملياتهم النوعية التي أربكت حسابات العدو، داعيًا إلى تكثيف الفعل الشعبي والمقاوم بكل وسائله وأشكاله.

وأكد برهوم أن الكل الفلسطيني مطالب بسرعة التحرك لتوحيد جهوده الكفاحية والنضالية، والاستعداد لمواجهة هذا الخطر الداهم، وإسقاط هذه المؤامرة.

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

صرح الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الأستاذ فوزي برهوم بما يأتي:

إن إعلان رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي" نتنياهو" عن بدء التعاون الأمريكي الإسرائيلي لرسم الخرائط الجديدة؛ لضم المستوطنات بالضفة الغربية للسيادة الإسرائيلية هو امتداد للعدوان الأمريكي الإسرائيلي المزدوج على حقوق شعبنا الفلسطيني، وعليهم تحمل نتائج وتداعيات استمرار هذا الصلف وهذا العدوان، فشعبنا الفلسطيني بقواه الحية ومقاومته الباسلة لن يتردد لحظة واحدة في خوض كل المعارك، وبكل السبل والأدوات من أجل حماية حقوقه التاريخية والدفاع عنها مهما كانت التضحيات، ففلسطين ستبقى لشعبها أصحاب الحق في هذه الأرض، ولن يستطيع ثنائي الشر الأمريكي الإسرائيلي مهما امتلكا من هيمنة وقوة أن يغيرا هذا الواقع.

إننا إذ نحيي أهلنا في الضفة الغربية والقدس على صمودهم ثباتهم وعملياتهم النوعية التي أربكت حسابات العدو، لندعوهم إلى تكثيف الفعل الشعبي والمقاوم بكل وسائله وأشكاله، والاستبسال في خوض معركتهم المقدسة، والاحتلال الصهيوني إلى زوال، ومقاومتنا مستمرة لانتزاع هذا الحق وصولًا لتحرير كامل تراب فلسطين.

إن الكل الفلسطيني مطالب بسرعة التحرك لتوحيد جهوده الكفاحية والنضالية، والاستعداد لمواجهة هذا الخطر الداهم، وإسقاط هذه المؤامرة.

 

الأستاذ فوزي برهوم

الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" 

الأحد: 09  فبراير 2020م

 

 



 

انشر عبر