عدّته استهدافًا لكل المدافعين عن الأقصى

حماس تُدين قرار الاحتلال سجن الشيخ رائد صلاح

10 شباط / فبراير 2020 11:57 ص

رئيس الحركة الإسلامية في الداخل المحتل الشيخ رائد صلاح
رئيس الحركة الإسلامية في الداخل المحتل الشيخ رائد صلاح

دانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بشدة الحكم الصادر مما يسمى محكمة الصلح التابعة للاحتلال الإسرائيلي بحق شيخ الأقصى رائد صلاح.

وأصدرت محكمة صلح الاحتلال الإسرائيلي في حيفا صباح الإثنين حُكمًا بسجن رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل الشيخ رائد صلاح 28 شهرًا.

وعدّت حركة حماس في تصريح صحفي هذه الأحكام والإجراءات الإسرائيلية بمثابة استهداف لكل الأصوات الوطنية الحرة المدافعة عن الشعب الفلسطيني والقدس والمسجد الأقصى في مواجهة المخططات والمشاريع الإسرائيلية كافة التي تستهدف القدس والمسجد الأقصى المبارك.

وبيّنت أن هذه الاجراءات تعكس العقلية العنصرية المتطرفة التي تحكم عمل المؤسسات الصهيونية، وفي مقدمتها المحاكم والقضاء الإسرائيلي.

وأكدت الحركة أن مثل هذه الأحكام الظالمة التي طالت شيخ الأقصى وكثيرًا من أبناء شعبنا وأهلنا في القدس والضفة والداخل المحتل والمرابطين والمرابطات في باحات الأقصى، لن توقف مسيرة نضال شعبنا وقياداته الوطنية وعلمائه عن مواصلة مشوارهم والقيام بواجبهم تجاه فلسطين وشعبها ومقدساتها.

وشددت على أن هذه الأحكام ستشكل حافزًا لكل أبناء شعبنا بالاستمرار في الطرق الإبداعية والأشكال الكفاحية في مواجهة الاحتلال ومشاريعه ومخططاته.

انشر عبر