حماس: 5 مطالب من الرئيس عباس قبل خطابه بمجلس الأمن

11 شباط / فبراير 2020 01:25 م

طالبت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" رئيس السلطة محمود عباس قبيل خطابه المرتقب في مجلس الأمن مساء اليوم باتخاذ مواقف عملية تتعدى الأقوال لمواجهة صفقة القرن.

وقال فوزي برهوم في تصريح صحفي، إنه في ظل هذه الظروف الصعبة التي تمر بها القضية الفلسطينية، وفي إطار اتخاذ خطوات عملية لمواجهة "صفقة القرن"، فإن المطلوب من رئيس السلطة محمود عباس، وفي جميع أنشطته وتحركاته الإقليمية والدولية اتخاذ مواقف عملية تتعدى الأقوال، وترجمتها إلى أفعال.

وقال إن المطلب الأول يتمثل في رفع الشرعية عن الاحتلال الإسرائيلي، لافتًا إلى أن المطلب الثاني يتمثل في الإعلان الواضح والصريح بالتحلل من أوسلو وملحقاته.

وبين برهوم أن المطلب الثالث هو العمل على إنهاء التنسيق الأمني مع العدو.

ودعا في المطلب الرابع إلى إطلاق العنان لشعبنا، والسماح لأهلنا في الضفة المحتلة بالتعبير عن حالة الغضب الفلسطيني تجاه هذه الصفقة وهذا الخطر الداهم بالطرق التي يختارها شعبنا، بأدوات وأشكال النضال والكفاح والمقاومة.

كما دعا برهوم في المطلب الخامس إلى التجاوب السريع مع الدعوات الوطنية لانعقاد عاجل للقاء قيادي فلسطيني مقرر لوضع استراتيجية وطنية لمواجهة الصفقة، وحماية مصالح شعبنا، تتوازى مع حجم الخطر والتحديات التي تواجه القضية الفلسطينية.

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

صرح الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الأستاذ فوزي برهوم بما يأتي:

في ظل هذه الظروف الصعبة التي تمر بها القضية الفلسطينية، وفي إطار اتخاذ خطوات عملية لمواجهة "صفقة القرن"، ومخططات ثنائي محور الشر الأمريكي الإسرائيلي، والعمل على إفشالها؛ فإن المطلوب من رئيس السلطة محمود عباس، وفي جميع أنشطته وتحركاته الإقليمية والدولية اتخاذ مواقف عملية تتعدى الأقوال، وترجمتها إلى أفعال، وفي مقدمتها:

١▪︎ رفع الشرعية عن الاحتلال الإسرائيلي.

٢▪︎ إعلان واضح وصريح بالتحلل من أوسلو وملحقاته.

٣▪︎ إنهاء التنسيق الأمني مع العدو.

٤▪︎ إطلاق العنان لشعبنا، والسماح لأهلنا في الضفة المحتلة بالتعبير عن حالة الغضب الفلسطيني تجاه هذه الصفقة وهذا الخطر الداهم بالطرق التي يختارها شعبنا، بأدوات وأشكال النضال والكفاح والمقاومة.

٥▪︎ التجاوب السريع مع الدعوات الوطنية لانعقاد عاجل للقاء قيادي فلسطيني مقرر لوضع استراتيجية وطنية لمواجهة الصفقة، وحماية مصالح شعبنا، تتوازى مع حجم الخطر والتحديات التي تواجه القضية الفلسطينية.

الأستاذ فوزي برهوم

الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

الثلاثاء: 11 فبراير 2020م

انشر عبر