عمارة: حملة "الفجر العظيم" هي رفض لانتهاكات الاحتلال بالقدس

15 شباط / فبراير 2020 01:16 م

القيادي في حركة حماس بالضفة الغربية شاكر عمارة
القيادي في حركة حماس بالضفة الغربية شاكر عمارة

قال شاكر عمارة القيادي في حركة المقاومة الاسلامية "حماس" إنّ تصاعد وتيرة التفاعل مع حملة الفجر العظيم تدلل على الدور الذي أدته في شحذ الهمم وإيقاظ الأمة من مرحلة سبات مرت بها خلال السنوات الماضية.

وشدد على أنّ حملة الفجر العظيم "هي رسالة رفض لكل الإجراءات الصهيونية بحق المسجد الأقصى والمسجد الإبراهيمي الشريف، وتأكيد على وحدة الأرض الفلسطينية ووحدانية القضية التي لا تقبل القسمة على اثنين".

ولفت عمارة إلى أن العودة إلى الله والإقبال على بيوته هي بداية نصرة حقيقية للأقصى والمقدسات في وجه الهجمة الاستيطانية والتهويدية الإسرائيلية.

وأردف: "اتساع الحملة بهذا الكم يثلج الصدر، البداية كانت من الأقصى والإبراهيمي، واليوم نرى جموع المصلين ترتاد المساجد فجرًا بكل جمعة في الضفة الغربية، وحتى في بعض الدول العربية والإسلامية".

ونوه عمارة إلى أنّ هذه الحملة لها العديد من الأبعاد الروحانية والوطنية والمجتمعية، فقد شحذت الهمم، وأعادت القطار إلى سكته الصحيحة، وبثت في روح الأمة أمل بالنهضة، والقدرة على مواجهة الواقع الأليم.

وأكد القيادي في حماس ضرورة وأهمية انتشار فكرة الفجر العظيم، والعمل على تشجيعها واستمرارها.

وشاركت حشود كبيرة في صلاة الفجر أمس الجمعة في المسجد الأقصى وعموم مساجد فلسطين المحتلة وبعض الدول العربية والإسلامية استجابة لحملة الفجر العظيم التي انطلقت للدفاع عن المساجد الأقصى والمقدسات المهددة من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

انشر عبر