تصريح صحفي تعقيبا على حراك الأطباء واعتقال السلطة عددًا من المعلمين

03 آذار / مارس 2020 03:37 م

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

تعقيبا على الحراك النقابي للأطباء واعتقال أجهزة السلطة عددًا من المعلمين في الضفة المحتلة:

إن تصاعد الاعتقالات السياسية التي تشنها أجهزة السلطة بحق المواطنين يؤكد نهجها الإقصائي القائم على الملاحقة والتهديد وحرمان المواطنين من حقوقهم في التعبير عن آرائهم أو توجهاتهم السياسية.

نحمل قيادة السلطة المسؤولية عن حالة التغول التي تمارسها الأجهزة الأمنية بحق المواطنين والتي كان آخرها اعتقال 8 معلمين في سجون الأجهزة الأمنية؛ وهو ما يشكل انتهاكا صارخا للعملية التعليمية وحرمتها، وبدلا من تكريم المعلمين واحترامهم فإنه يتم الزج بهم في الزنازين.

نؤكد ضرورة احترام السلطة التنفيذية للحقوق النقابية والمطلبية كافة التي تتوافق مع القانون الفلسطيني، وإن عملية التشكيك التي صدرت بحق الأطباء لا تليق بالطبيب الفلسطيني الذي ظل على الدوام جنديا في معركة شعبنا ضد الاحتلال، يعمل في ظل الحروب والانتفاضات، متجاوزا عوائق محدودية الإمكانات ليقدم نموذجا متقدما في الوفاء لفلسطين.

ندعو المؤسسات الحقوقية والقانونية إلى رفع الصوت عاليا في وجه اعتداءات الأجهزة الأمنية، التي تشكل انتهاكا صارخا للقانون واعتداء على حقوق المواطن الفلسطيني، ومن بينها حرية الرأي والتعبير والانتماء السياسي.

القيادي في حركة حماس عبد الرحمن شديد

الثلاثاء: 8 رجب 1441هـ

الموافق: 3 آذار 2020م

انشر عبر