تصريح صحفي تعقيبًا على اعتقال الاحتلال لنشطاء الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت

06 آذار / مارس 2020 03:56 م

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

تعقيبًا على حملة الاعتقالات التي تشنها قوات الاحتلال بحق نشطاء الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت:

إن حملة الاعتقالات التي تشنها قوات الاحتلال بحق نشطاء الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت والتي كان آخرها الليلة الماضية باعتقال 11 طالبا، هي محاولة للتأثير على نشاط الكتلة الإسلامية ومجريات العملية الانتخابية المقرر إجراؤها في الجامعة خلال نيسان القادم. 

نؤكد أن وعي طلبة جامعة بيرزيت ووفاءهم، سيكون السد الذي تفشل عنده مخططات الاحتلال، وأن الحركة الطلابية في جامعاتنا الفلسطينية ظلت مثالا للوعي الثوري والنضالي، وحالة متقدمة في مواجهة الاحتلال ومخططاته. 

نحيي أبناء وبنات الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت وجامعات الوطن كافة، فهم دائما يتقدمون الصفوف بعزيمة الشباب وإصرارهم، يواصلون التحدي رغم الملاحقة والتهديد والحرمان من الدراسة لسنوات، فالحركة الطلابية الفلسطينية ظلت على الدوام رائدة النضال والعمل النقابي الفلسطيني. 

حركة المقاومة الإسلامية "حماس"
 
الجمعة: 11 رجب 1441هـ
الموافق: 6 مارس 2020م

انشر عبر