بيان صحفي حول المحاكمات الجائرة للمعتقلين الفلسطينيين في السعودية

09 آذار / مارس 2020 08:38 ص

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صحفي

{الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ}

ببالغ الأسف والاستهجان، تابعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" المحاكمات الجائرة، والتهم الباطلة، التي وجّهتها السلطات السعودية إلى ثلة من خيرة الخيرة، وصفوة الصفوة، من أبناء شعبنا الفلسطيني المقيمين في السعودية، وفي مقدّمتهم الدكتور محمد صالح الخضري، ونجله الدكتور هاني، والعشرات من الفلسطينيين الذين لم يقترفوا ذنبًا، ولم يرتكبوا إثمًا ولا جُرمًا، وإنّما جريرتهم في نظر جهاز رئاسة أمن الدولة السعودي هي أنهم ناصروا قضية فلسطين المقدّسة، التي هي قضية الأمة بمكوّناتها كافة، وارتضوا لأنفسهم أن يشاركوا من مواقعهم في شرف الجهاد؛ دفاعًا عن القدس والمسجد الأقصى.

إن حركة حماس إذ تعبّر عن استنكارها الشديد لاستمرار السلطات السعودية في اعتقال الشرفاء من أبناء شعبنا وأمتنا؛ فإنها تطالبها بإطلاق سراح جميع المعتقلين.

 

{وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ}

حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

الإثنين: 14 رجب 1441هـ

الموافق: 9 مارس 2020م

انشر عبر