في ذكرى مجزرة مرمرة

القانوع يدعو لتفعيل حملات تضامن مع شعبنا المحاصر

31 أيار / مايو 2020 10:10 ص

دعا الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عبد اللطيف القانوع، إلى تفعيل حملات التضامن مع شعبنا المحاصر في قطاع غزة، مطالبًا المجتمع الدولي وكل أحرار العالم بالضغط على الاحتلال الصهيوني لرفع الحصار المفروض على قطاع غزة.

وتمر اليوم الذكرى العاشرة لمجزرة سفينة مرمرة التي ارتكبها الاحتلال الصهيوني بحق المتضامنين الأتراك الذين ارتقوا شهداء وهم يحاولون كسر الحصار عن شعبنا الفلسطيني.

وقال القانوع إن مجزرة سفينة مرمرة كشفت الوجه القبيح والأسود لقادة الاحتلال المجرمين الذين ارتكبوا جرائم حرب بحق المتضامنين الأتراك وشعبنا الفلسطيني، وهو ما يتطلب محاكمتهم وتقديمهم للمحاكم الدولية.

وحيا القانوع شهداء وجرحى مجزرة سفينة مرمرة، مقدرًا تضحيات عوائلهم.

وأوضح أن ذكراهم ستبقى حاضرة في قلوب شعبنا الفلسطيني وكل أحرار العالم، وأن رسالة الدعم والوفاء لشعبنا التي رسمها المتضامنون الأتراك بدمائهم الزكية لن تسقط من ذاكرة شعبنا.

وبيّن أن قطاع غزة ما زال يعاني أوضاعًا إنسانية صعبة وحصارًا ظالمًا منذ ما يزيد على 14 عامًا.

انشر عبر