تصريح صحفي حول لقاء قيادة الحركة مع مجموعة السلام العربي

17 حزيران / يونيو 2020 09:22 م

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

تصريح صحفي

صادر عن رئيس مكتب العلاقات الوطنية لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" حسام  بدارن حول  لقاءٍ ثنائي جمع قيادة الحركة بممثلين عن مجموعة السلام العربي بخصوص مبادرتهم حول الوحدة الوطنية الفلسطينية:

التقت قيادة الحركة ممثلةً برئيس المكتب السياسي للحركة الأستاذ إسماعيل هنية وكذلك رئيس مكتب العلاقات الوطنية بممثلين عن مجموعة السلام العربي مساء أمس الثلاثاء، بخصوص مبادرتها للتواصل مع الفصائل الفلسطينية لتحقيق الوحدة الوطنية.

وقد ضمّ اللقاء من أعضاء مجموعة السلام العربي كلاً من السادة : رئيس جمهورية اليمن الأسبق السيد علي ناصر محمد، ورئيس وزراء الأردن الأسبق الدكتور عبد السلام المجالي، ووزير داخلية الأردن الأسبق المهندس سمير حباشنة المنسق العام لمجموعة السلام العربي، والدكتور أكرم عبد اللطيف جراب عضو المجلس الوطني الفلسطيني، والمهندس فلح حسن النقيب وزير داخلية العراق الأسبق، و المفكر والأستاذ الجامعي الكويتي الدكتور محمد الرميحي، والمهندس مروان الفاعوري الأمين العام للمنتدى العالمي للوسطية في الأردن، والسيد عباس زكي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح.

وقد عبّر رئيس الحركة الأخ إسماعيل هنية عن تقديره لهذه المبادرة مؤكدًا على ترحيب الحركة بأي تحرك إيجابي يدفع باتجاه تحقيق الوحدة الوطنية، خاصة حين يأتي من النخب العربية الحريصة على مصلحة شعبنا، معتبرًا أن هذا اللقاء يأتي استكمالا لسلسلة تشاورات عقدها الأخ حسام بدران مع منسق المجموعة م. سمير حباشنة.

وتعتبر الحركة هذا الجهد ينم عن حرص المجموعة على وحدة الشعب الفلسطيني واستعادة حقوقه وتحقيق تطلعاته.

وتؤكد جاهزيتها للتعامل مع هذا المسعى المنسجم مع رؤاها وقيمها الوطنية المتعلقة بإنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الفلسطينية الشاملة على قاعدة الشراكة الوطنية، مؤكدة أن موافق الحركة الوطنية تؤمن بأن منظمة التحرير الفلسطينية هي إنجاز وطني مهم وهي البيت الفلسطيني الذي ينبغي أن يضم الكل الفلسطيني في إطار الشراكة، وعقد الإطار القيادي المؤقت خصوصا في ظل الخطوات التصعيدية الخطيرة التي تقوم بها حكومة الاحتلال الصهيوني ومساعيها الخبيثة في القرصنة على أجزاء من الضفة الغربية ضمن "مشروع الضم" الذي تسعى من خلاله إلى ترسيخ مبدأ الاستعمار الإحلالي من خلال قضم الأرض وطرد سكانها الأصليين وتفتيت قضيتهم في أصقاع الأرض.

إن حركة حماس إذ تؤمن بأهمية كل حراك عربي وإقليمي ودولي ينصف الشعب الفلسطيني، لتؤكد على ترحيبها مرةً أخرى بما تضمنته مساعي مجموعة السلام العربي في وساطتها، مؤكدة على دعمها الحثيث لهذه المبادرة، بما يدفع باتجاه وحدة شعبنا الفلسطيني وتحقيق مطالبه العادلة.

ونحن سنتابع باهتمام وإيجابية نتائج اتصالات المجموعة مع بقية القوى الفلسطينية

 

حسام بدران رئيس مكتب العلاقات الوطنية في  حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

 

الأربعاء: 25 شوال 1441هـ

 الموافق: 17 يونيو/حزيران 2020م

انشر عبر