بيان صحفي نعيا للشيخ حلمي أمين الدين أحد مؤسسي حزب العدالة والرفاه الإندونيسي

30 حزيران / يونيو 2020 08:13 م

بسم الله الرحمن الرحيم

(مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلا)

بيان نعي

بقلوب مؤمنة راضية بقضاء الله وقدره، تلقينا في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في فلسطين، خبر وفاة فضيلة الشيخ المربي حلمي أمين الدين، أحد مؤسسي حزب العدالة والرفاه في جمهورية إندونيسيا الشقيقة، الذي وافته المنية اليوم الثلاثاء 9 ذو القعدة، الموافق 30 يونيو 2020م، بعد حياة حافلة بالعطاء الفكري والتربوي والسياسي، ومسيرة متميزة في خدمة إندونيسيا وشعبها العزيز، والتضامن مع قضايا الأمة الإسلامية وفي القلب منها فلسطين والقدس المسجد الأقصى المبارك، فقد كان الشيخ، رحمه الله، حاضراً بجهده ومشاركته المستمرة في كل محطات الدفاع عن فلسطين وقضيتها العادلة، والتضامن مع الشعب الفلسطيني.

إننا في حركة حماس، وإذ ننعي إلى الشعب الإندونيسي الشقيق وإلى شعبنا الفلسطيني وإلى أمتنا الإسلامية فضيلة الشيخ حلمي أمين الدين، لندعو الله سبحانه أن ينعم عليه بعفوه ورضوانه، وأن يرفع درجته عنده، وأن يسكنه فسيح جناته، ونبعث بخالص عبارات التعزية وأصدق مشاعر المواساة، إلى أسرته وإخوانه والشعب الإندونيسي الشقيق، داعين العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته، وأن يحشره مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، وأن يلهمنا وإياكم وأسرته وكل إخوانه ومحبيه جميل الصبر وحسن العزاء، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

الثلاثاء 9 ذو القعدة 1441ه

الموافق 30 يونيو 2020م

انشر عبر