تصريح صحفي تعقيباً على تصاعد عمليات هدم المنازل في الضفة والقدس

20 تموز / يوليو 2020 02:42 م

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

تعقيبا على تصاعد عمليات هدم المنازل التي تنفذها قوات الاحتلال في مدن الضفة والقدس المحتلة:

إن عمليات الهدم المتصاعدة في الضفة والقدس المحتلة هي الترجمة العملية لمخطط "الضم" عبر  تهجير أبناء  شعبنا من أرضهم  لتغيير بنيتها الديموغرافية وتفريغها من السكان.

نؤكد أن البدء بخطة وطنية شاملة لوقف عمليات الهدم والتصدي لها يعتبر أولوية وطنية وشعبية، وهو ما يتطلب عقد لقاءات وطنية وفصائلية جماهيرية لوضع خطط عملية للرد على سياسة الاحتلال.

إن محاولة كي الوعي التي تقوم بها حكومة الاحتلال لأبناء شعبنا بهدم منازلهم تستهدف ضرب وعي الفلسطيني بجدوى البقاء فوق أرضه، وإن ما يجري من عمليات هدم المنازل في القدس وإجبار المقدسيين على هدم منازلهم ذاتيا يحمل بذور ثورة لوقف التغول الصهيوني ورد العدوان.

سيبقى  شعبنا الفلسطيني البطل ثابتا فوق أرضه، و إن نجاح أهالي بلدة بيتا في محافظة نابلس بطرد المستوطنين من فوق أرضهم، ومواصلة أبناء بلدة كفر قدوم التصدي للمشروع الاستيطاني لأكثر من ١٠ سنوات هو دلالة على أن شعبنا لن يتنازل عن أرضه، وسيفشل مشاريع الضم بإرادة وعزيمة ثابتة.

حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

الإثنين: ٢٩ ذو القعدة ١٤٤١هـ

الموافق: ٢٠ تموز ٢٠٢٠م

انشر عبر