بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

ترحب حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بقرار الدائرة التمهيدية الأولى في المحكمة الجنائية الدولية، الصادر يوم الجمعة، الموافق 05 فبراير/شباط 2021 بأغلبية أعضائها، والقاضي باختصاص المحكمة الجنائية الإقليمي على الحالة في الأراضي الفلسطينية. 

وتعتبر الحركة ذلك خطوة مهمة على طريق إنجاز العدالة، وإنصاف ضحايا الاحتلال الصهيوني، ولكن الخطوة الأهم هي استكمال الخطوات المطلوبة لجلب مجرمي الحرب الصهاينة إلى المحاكم الدولية ومحاسبتهم على ما اقترفته أيديهم من جرائم، ومواجهة كل الضغوطات المتوقعة على المحكمة، لتأكيد مصداقيتها ونزاهتها.

كما نطالب المجتمع الدولي بهذه المناسبة بتمكين شعبنا الفلسطيني من إنجاز حقوقه الأساسية بالحرية والاستقلال وتقرير المصير.

حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

السبت: 6 فبراير 2021م