بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

صرح الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" حازم قاسم بما يأتي:

تصاعد اقتحامات المستوطنين الصهاينة لباحات المسجد الأقصى المبارك، يهدف إلى تسارع فرض وقائع جديدة خطيرة في المسجد، وتطبيق حقيقي لسياسة التهويد التي ترعاها حكومة الاحتلال.

تزايد معدل الاقتحامات للأقصى، ومشاركة مسؤولين في حكومة الاحتلال، يعكس الاستهتار الكبير من المؤسسة الصهيونية لمشاعر المسلمين في كل أنحاء العالم، وللمنظومة العربية على وجه الخصوص.

تزايد المخاطر حول المسجد الاقصى وهويته، تتطلب استنفارًا شعبيًا ورسميًا لحماية المسجد، وشد الرحال إلى المسجد الأقصى والرباط فيه، وعلى بواباته والاستبسال في حمايته والدفاع عنه.

 

حازم قاسم

الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

الإثنين: 15 فبراير 2021م