القانوع: التنصل من معالجة الأسير عبيد استمرار لجرائم الاحتلال

قال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عبد اللطيف القانوع إن تنصل ما يسمى بمصلحة سجون الاحتلال الصهيوني من معالجة الأسير أحمد عبيد المصاب بسرطان الأمعاء ومنع إجراء الفحوصات اللازمة له، هو استمرار لجرائمها بممارسة سياسة الإهمال الطبي المتعمد بحق الأسرى.

ودعا القانوع في تصريح صحفي كافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية بالتدخل العاجل والضغط على الاحتلال لمعالجة الأسير عبيد والذي يصارع الموت وتقديم ما يلزم لانقاذ حياته.

وشدد على أن قضية الأسرى قضية إنسانية وقانونية وسياسية وتتطلب إسناد وطني وشعبي وأن تبقى قضيتهم حاضرة في مختلف المؤسسات الدولية والأممية.