بسم الله الرحمن الرحيم

بيان نعي عالم جليل

صادر عن حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

{يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي}

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، وبمزيد من الرّضا والتّسليم، نتقدّم في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إلى جمهورية تركيا الشقيقة، رئيسًا وحكومة وشعبًا، بخالص التعازي والمواساة في وفاة العالم الجليل الشيخ محمد أمين سراج، الذي وافته المنية بعد حياة حافلة بالعطاء والبذل في سبيل خدمة الإسلام ونشر تعاليمه، سائلين الله تعالى أن ينعم عليه بعفوه ومغفرته، وأن يرفع درجته عنده، وأن يسكنه فسيح جنّاته، وأن يخلف الشعب التركي الشقيق وأمتنا الإسلامية في هذا المصاب خيرًا.

إنَّنا في حركة حماس، وإذ ننعى العالم الجليل الشيخ محمد أمين سراج، رحمه الله تعالى، لنستذكر بكلّ تقدير دوره وجهاده في خدمة القرآن الكريم والسنّة النبوية وعلومهما، وحبّه ودفاعه عن قضايا الأمَّة وفي القلب منها فلسطين، داعين الله العليّ القدير أن يتغمّده بواسع رحمته ومغفرته، وأن يلهم أسرته وكلَّ إخوانه ومحبّيه وطلاّبه في جمهورية تركيا الشقيقة وفي العالم الإسلامي جميل الصَّبر وحسن العزاء، وإنَّا لله وإنَّا إليه راجعون.

حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

الإثنين: 22 فبراير 2021م