الانتخابات بوابة لإنهاء الانقسام

بدران: سنناقش في القاهرة ملفي المجلس الوطني ومنظمة التحرير

عضو المكتب السياسي لحركة حماس حسام بدران
عضو المكتب السياسي لحركة حماس حسام بدران

أكد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" حسام بدران، أن الانتخابات الفلسطينية بوابة لترتيب البيت الوطني الفلسطيني.

وقال بدران خلال لقاء حواري مع مجموعة الحوار الفلسطيني الجمعة، نريد من الانتخابات الوطنية أن تكون بوابة لتعديل الحالة، وإنهاء الانقسام، وترتيب البيت الفلسطيني، مردفًا أننا سنناقش في القاهرة ملفَّي المجلس الوطني ومنظمة التحرير.

وفيما يتعلق بمحكمة الانتخابات التي صدر فيها مرسوم رئاسي، أكد بدران أنه تم التوافق على أسماء القائمين عليها من الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس المحتلة.

ونوه بأن موقف حركة حماس بذهابها للانتخابات الفلسطينية العامة والوحدة الفلسطينية هو موقف متكرر في مؤسسات حماس من حيث المنهج والمبدأ، مشيرًا إلى أنه مهما كانت نتائج انتخابات حماس الداخلية فلن تؤثر على موقفها من الانتخابات العامة.

وأكد بدران أن قرار ذهاب حماس للانتخابات الفلسطينية العامة تم اتخاذه وفق آليات الشورى المعمول بها في أدبيات الحركة.

وشدد على أنه لا فرق بين شعبنا في غزة وشعبنا في الضفة، وحق الموظفين يجب أن يكون مكفولًا بغض النظر عن نتائج الانتخابات.

وحول اعتقالات الاحتلال المستمرة ضد أبناء الحركة وكوادرها في الضفة المحتلة، قال بدران إن الاحتلال لا يريد للفلسطينيين أن يبدوا أمام العالم بشكل متحضّر ويسيرون في المسار الديمقراطي، ولا يريد للشعب وفصائله أن تتوحد.

وأضاف: نحن لا نستغرب أن تزيد وتيرة المضايقات على كوادر حركة حماس وقياداتها من قبل الاحتلال الصهيوني في الضفة.

وبشأن الانتخابات الداخلية للحركة، أكد بدران أن حركة حماس قادرة على المزج بين الانتخابات الداخلية وبين الذهاب إلى الانتخابات العامة، مشيرًا إلى أن الانتخابات الداخلية للحركة تجري بسلاسة وبهدوء تام.

ولفت إلى أنه سيتم الإعلان عن رئيس المكتب السياسي ونائبه وعدد كبير من أعضاء المكتب بعد انتهاء الانتخابات.