هنية ينعى القادة البرغوثي وأبو تبانة والفرا

إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"
إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"

نعى إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" باسمه وباسم قيادة الحركة في داخل فلسطين وخارجها إلى الشعب الفلسطيني والأمة الرجل المقدام والقائد العظيم عمر البرغوثي "أبو عاصف" الذي وافته المنية ظهر اليوم الخميس في مدينة رام الله، بعد حياة حافلة بالجهاد والتضحية والعطاء، ومقارعة الاحتلال.

وقال رئيس الحركة إن "القائد أبو عاصف انتقل إلى الله سبحانه وتعالى بعد حياة مليئة بالجهاد والمقاومة، وهو سليل عائلة من أعرق عائلات فلسطين التي قدمت وما زالت من أجل التحرير والعودة، فلقد تفتحت عيناه على نكبة فلسطين، ووالده وأمه دخلا سجون الاحتلال، وشقيقه القائد نائل عميد الأسرى في السجون، ونجله البطل صالح منفذ العمليات البطولية في الضفة، ونجله الأسير عاصم ما زال يقبع خلف القضبان".

وأضاف أن "مجموع ما أمضاه في سجون الاحتلال يصل إلى ربع قرن، لكنه ظل شامخًا عزيزًا أبيًا يمتطي صهوة الجواد من آن إلى آخر، ويحافظ على الثوابت، ويورث الأجيال معاني العزة والكرامة"، مشددًا على أنه لم يعرف معنى التراجع أو التردد وظل واقفًا رغم كل ما مرت به ضفة العياش وما تعرضت له المقاومة في الضفة.

وأشاد رئيس الحركة بأم عاصف وأبو عاصف، ونائل البرغوثي الذي "تتزين به قائمة حركة المقاومة الإسلامية حماس وهي تخوض الانتخابات التشريعية بمعاني الوفاء لهؤلاء الأبطال والشهداء والرجال".

وهاتف رئيس الحركة عميد الأسرى نائل البرغوثي شقيق الشيخ الراحل ونجله عاصف معزيًا إياهم بوفاته، راجيًا المولى عز وجل أن يرحمه رحمة واسعة وأن يعوض فلسطين عنه خير العوض.

ونعى رئيس الحركة أيضًا الدكتور عدنان أبو تبانة الذي تربت على يديه أجيال وأجيال، ولم يتوانَ من أن يكون في ساحات الدعوة والمقاومة والجهاد، والدكتور ماجد الفرا من أعلام الإيمان والجهاد، داعيًا الله أن يسكنهم فسيح جنانه ويجزيهم عنا وعن الأمة خير الجزاء.