حماس تنعى الشهيد منصور وتدعو لتصعيد المقاومة

نعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الشهيد أسامة منصور (42 عامًا) والذي ارتقى في جريمة جبانة نفذها جيش الاحتلال بإطلاق النار المباشر عليه، ما أدى إلى استشهاده وإصابة زوجته في بلدة بيرنبالا شمال غرب مدينة القدس.

وتقدمت حركة حماس في بيان نعي بالتعزية من عائلة الشهيد وأهالي بلدة بيرنبالا ومدينة القدس، مؤكدة أن المقدسيين هم خط الدفاع الأول عن القدس والمقدسات، وسيظلون يواجهون الاحتلال ومخططاته بصلابة وإرادة لا تعرف الانكسار.

وقالت حماس إن تصاعد جرائم القتل بحق أبناء شعبنا واعتداءات المستوطنين، يؤكد هوية جيش الاحتلال وعقليته الإجرامية، واستخدام الإرهاب لحماية مشروعه الاستيطاني الذي سيكون مصيره الزوال.

ودعت حماس إلى تصعيد المقاومة بأشكالها كافة ردا على جرائم الاحتلال، فالمقاومة هي القادرة على لجم الاحتلال وردع مستوطنيه عن مواصلة جرائمهم بحق شعبنا وأرضه.