خلال لقائه مع ٢٠٠ شخصية إسلامية

مشعل يدعو إلى صياغة خطة عملية لدعم شعبنا

دعا رئيس حركة المقاومة الإسلامية " حماس " في الخارج خالد مشعل إلى صياغة خطة عملية وواضحة لدعم الشعب الفلسطيني، من خلال جدولة الفعاليات والحراكات الشعبية لدعم فلسطين، وتنسيق المواقف والعمل المشترك لدعم صمود أهل فلسطين بالوسائل الممكنة كافة.

والتقى مشعل خلال لقاء عُقد إلكترونيا مع 200 شخصية من العالم الإسلامي، أطلعهم على مجريات الأحداث في فلسطين وآخر تطورات العدوان الإسرائيلي على المقدسات الإسلامية والإنسان الفلسطيني في كل أماكن تواجده في فلسطين.

وشارك في اللقاء الذي نظمه الائتلاف العالمي لدعم الشعب الفلسطيني، شخصيات عربية ودولية وازنة من أكثر من 100 دولة، بينهم علماء دين وقيادات شعبية ورؤساء حركات إسلامية وأحزاب عربية، ورؤساء برلمانات عربية وإسلامية، وشخصيات سياسية مؤثرة.

وأطلع مشعل المشاركين في اللقاء على آخر مستجدات القضية الفلسطينية وما تتعرض لها من مخاطر، وعلى صورة العدوان الصهيوني الشامل على الأرض الفلسطينية في القدس والضفة، والعدوان الدموي على قطاع غزة.

وطالب مشعل بدعم أهالي القدس وقطاع غزة عبر تسيير قوافل طبية ومساعدات إنسانية، علاوة على الدعم السياسي من خلال الضغط على حكومات بلادهم لوقف التطبيع مع الاحتلال الصهيوني، ودفعها لاتخاذ مواقف داعمة لفلسطين على المستوى الدولي، وفي المحافل السياسية كافة.

ودعا إلى حشد طاقات الأمة وجماهير العالم الإسلامي باتجاه نصرة القدس والمقدسات، والدفاع عنها بكل الإمكانات الممكنة، ونحو نصرة القضية الفلسطينية باعتبارها قضية الأمة الأولى.