بدران يقدم التعازي لعائلة الشهيد زكريا حمايل ولأهالي بلدة بيتا

حسام بدران.jpg
حسام بدران.jpg
قدم عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية " حماس " حسام بدران التعازي باسم حركة حماس لعائلة الشهيد زكريا حمايل، ولأهالي بلدته بيتا، وللفلسطينيين كافة، موضحاً أن مقام الشهادة يستوجب التهنئة والتبريك لكل من قدم روحه ودمه فداءً لتراب وطنه وقضية شعبه العادلة وفي القلب منها القدس والمسجد الأقصى المبارك.
كما حيا بدران أهالي بلدة بيتا، واستذكر مواقف أبنائها وسيرهم البطولية في الصمود في مواجهة الاحتلال وتحدي المستوطنين، مؤكداً أن البلدة تمثل نموذجاً للجغرافيا الفلسطينية الملتهبة في وجه الاحتلال.
وكان الشهيد زكريا حمايل وهو معلم لغة عربية وأسير محرر من سجون الاحتلال قد ارتقى يوم الجمعة الماضي بعد إصابته برصاص جنود الاحتلال خلال مواجهات شهدتها منطقة جبل صبيح في بلدة بيتا الذي يحاول الاحتلال وضع اليد عليه لصالح مشاريعه الاستيطانية.
وقال بدران في حديث هاتفي مع المشاركين في عزاء الشهيد زكريا حمايل ببلدة بيتا قضاء نابلس إن ارتقاء الشهداء في الضفة الغربية والقدس المحتلة وقطاع غزة والأرض المحتلة عام 1948 يثبت أن الشعب الفلسطيني مصر على خيار المقاومة، وأنه "لن يبدل ولن يغير" في مسيرته للدفاع عن القدس والمسجد الأقصى المبارك.
وشدد بدران على أهمية التمسك بالوحدة الوطنية ومقاومة المحتل، قائلاً إنها البوصلة التي لم يضعها الفلسطينيون رغم كل ما لاقته قضيتهم من تحديات ومصاعب.
وأشار بدران إلى أن ارتقاء الشهداء دفاعا عن فلسطين يثبت للقاصي والداني أن الشعب الفلسطيني موحد في ميدان المواجهة والدفاع عن فلسطين، كما يسعى لاستعادة وحدته السياسية بين فصائله الوطنية وقواه الحية.
ونعت حركة حماس الشهيد حمايل في بيان رسمي لها وقالت إنه أحد أبنائها، فيما هتف آلاف المشاركين في موكب وداعه داعين للانتقام من الاحتلال ومواصلة المقاومة.