تمنت لليمن الخروج من الصراع والوحدة

حماس تؤكد عدم انحيازها لأي طرف في الصراع اليمني

ثمنت حركة المقاومة الإسلامية " حماس " وقوف الشعب اليمني إلى جانب شعبنا الفلسطيني في كل محطات جهاده ونضاله، وآخرها معركة سيف القدس بكل أطيافه ومكوناته وأماكن تواجده شمالا وجنوبا، شرقا وغربا، وداخل اليمن وخارجه.

وأكدت حركة حماس في تصريح صحفي أن أي تصريح أو موقف أو تصرف يفهم منه أنه انحياز لأي طرف أو تدخل من الحركة في الصراع المؤسف في اليمن وغيره هو موقف شخصي لا يعبر عن الحركة وقيادتها بأي حال من الأحوال.

وأوضحت حماس أن تصريحات الأخ القائم بالأعمال حول النصر والتحرير لا يقصد منها إلا تحرير القدس وفلسطين.

وأضافت حماس أننا نتمنى لليمن ولشعبه العزيز كل خير ووحدة ووئام، والخروج من هذا الصراع، إلى الوحدة والأمان والازدهار لما فيه مصلحة كل اليمن.

وتابعت: إننا في حركة حماس نؤكد وقوفنا مع كل أبناء الشعب اليمني الشقيق، سائلين المولى عز وجل أن يحفظ اليمن وشعبه العزيز من كل سوء.

وشددت حماس على أن وحدة شعوب الأمة العربية والإسلامية، ووقوفها صفا واحدا مع شعبنا ومقاومته، والتي تجلت في معركة سيف القدس، تتطلب العمل على تعزيز هذه الوحدة لحماية المصالح العليا للأمة وقضية فلسطين.