بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

 قرار منح الاحتلال الصهيوني عضوية الاتحاد الأفريقي كعضو مراقب، هو قرار صادم ومُستنكر.

إن هذا القرار يعزز شرعية هذا الكيان على أرضنا، ويمنحه المزيد من الفرص للاستمرار في مخططاته لشطب الحقوق الفلسطينية، والاستمرار في جرائمه الوحشية بحق شعبنا. 

للأسف الشديد فإن هذا القرار أخذ من دول القارة الأفريقية، والتي عانت لقرون، وما زالت، من نير الاستعمار والعنصرية، وبذلت الغالي والرخيص للتخلص منهما.

كنا وما زلنا نرى في دول هذه القارة امتداداً طبيعياً لنضالنا العادل من أجل الحرية والاستقلال، ونتطلع لدعمها القوي والمستمر، وعليه فإننا نطالب بطرد هذا الكيان من الاتحاد فوراً، وفرض العقوبات الرادعة عليه حتى يرضخ للحق والعدل، فيستجيب لتطلعاتنا كشعب تحت الاحتلال، بإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، والعودة إلى ديارنا التي هجرنا منها بالقوة الوحشية.

 

حركة المقاومة الإسلامية - حماس