طالب المؤسسات الحقوقية بفضح الاحتلال

الحية يؤكد وقوف شعبنا ومقاومته خلف الأسرى

د. خليل الحية خلال اللقاء
د. خليل الحية خلال اللقاء

أكد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية " حماس " د. خليل الحية وقوف شعبنا ومقاومته خلف الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، خاصة الذين يعانون من الاعتقال الإداري.

وقال الحية في لقاء نظمته الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان حول أوضاع المعتقلين الإداريين الفلسطينيين في سجون الاحتلال اليوم الأربعاء، إن الاحتلال يمارس الاعتقال الإداري بحق الأسرى الفلسطينيين كإجراء لتجاوز القوانين الدولية.

وأضاف أن الاعتقال الإداري طعنة نجلاء في خاصرة عملنا الوطني، وجزء من سياسة الاحتلال القائمة على استهداف الشخصيات الوطنية والمؤثرة، بمن فيهم نواب التشريعي وتغييبهم، مبيّنا أنه محاولة لضرب الحالة الوطنية وحالة الصمود والثبات لشعبنا.

وأشار الحية إلى أن بعض أبناء شعبنا قضوا فترات تصل لأكثر من 15 عامًا سواء متصلة أو منفصلة بموجب هذا الاعتقال بشكل مخالف لكل القوانين الدولية.

ونوه بأن مرحلة التحول الهامة بإضراب بعض الأسرى الإداريين عن الطعام خطوة جرئية وقوية يساندها شعبنا جميعًا.

وطالب عضو المكتب السياسي الأسرى بالوقوف في وجه الجلاد بكل قوة، مشددًا على أن شعبهم وقيادته من خلفهم يدعمهم.

وأكد ضرورة أن تظل قضية الأسرى حاضرة على طاولة العمل الوطني للفصائل والقوى الفلسطينية، ليكون كبح جماح الاعتقال الإداري هو أفضل ما يمكن تقديمه لأهل الضفة والقدس وأراضي ال48 الذين يكتوون بناره.

وطالب الحية المقاومة الفلسطينية بمواصلة دعم قضية الأسرى بكل ما تستطيع، داعيا المؤسسات الداعمة للحق الفلسطيني إلى تسليط الضوء على البُعد القانوني فيما يتعلق بجرائم الاحتلال في فلسطين، ورفعها أمام العالم، وكشف اللثام عن وجهه وفضح ممارساته.

كما طالب السلطة الفلسطينية بتفعيل جلب الاحتلال إلى محاكم جرائم الحرب، مؤكدًا أننا بذلك نستطيع أن نكبل الاحتلال، وأن نواجه الاعتقال الإداري.