بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

صادر عن حركة المقاومة الإسلامية " حماس "

 

تبارك حركة المقاومة الإسلامية حماس العملية البطولية النوعية التي قادها الأسرى الأبطال في سجن جلبوع، وأدت إلى نجاحهم في كسر قيود السجن وتنسم عبير الحرية.

إن هذه العملية البطولية تشكل صفعة لأجهزة الأمن الصهيونية، فهذا النفق تم حفره في أكثر سجون العدو تحصينًا وإجراءات أمنية، لكن الأسرى الأبطال بعزيمتهم وإصرارهم تمكنوا من هزيمة تلك الأجهزة.

 

إننا أمام هذا المشهد البطولي نؤكد ما يلي:

أولًا/ حماية الأسرى المحررين واجب شرعي ووطني يشترك فيه كل فلسطيني حر، وندعو شعبنا إلى أوسع حماية لهم مهما كانت التضحيات.

ثانيًا/ تمثل هذه العملية البطولية رسالة إلى جميع أسرانا الأبطال أن الحرية أقرب مما نظن، ولتتكاتف جهود المقاومة الفلسطينية مع إرادة الأسرى الأحرار حتى كسر قيود آخر أسير في سجون العدو.

ثالثًا/ ندعو قوى شعبنا كافة إلى الالتفاف حول خيار المقاومة، فهي القادرة على تحقيق الحرية للأسرى وحماية المقدسات وتحرير الأرض، فها هو الإنسان الفلسطيني يثبت من جديد أن كفه تقاوم المخرز وتنتصر عليه، وأن الإرادة الفلسطينية لا تنكسر مهما كانت الظروف والتحديات.

يا جنود الله صبرًا .. إن بعد العسر يسرًا، لا تظنوا السجن قهرًا، ربَّ سجن قاد نصرًا، فاستعدوا سوف يعلو صوتكم: الله أكبر.

 

حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

الإثنين: ٦ أيلول ٢٠٢١م