هنية يهنئ النخالة بانتزاع الأسرى الستة حريتهم

(صورة أرشيفية) خلال لقاء سابق بين رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية والأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة
(صورة أرشيفية) خلال لقاء سابق بين رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية والأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة

هاتف الأخ المجاهد إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس أخاه المجاهد د. زياد النخالة، مهنئًا ومباركًا نجاح الأسرى الأبطال أبناء حركة الجهاد الإسلامي، والأخ المناضل زكريا الزبيدي القائد في كتائب شهداء الأقصى في الحصول على حريتهم رغم أنف الاحتلال، والفرار من معتقلاته المحصنة والمدججة، فكانت أمام قدرة الله ثم إرادتهم وعزيمتهم أوهن من بيت العنكبوت.

وأكد رئيس الحركة أن ما قام به هؤلاء الأبطال هو صفحة جديدة من صفحات الانتصار لشعبنا الفلسطيني في صراع الإرادات مع هذا المحتل الغاصب.

وعبّر رئيس الحركة عن إيمانه العميق بأن سلسلة إنجازات شعبنا المتتالية على هذا الاحتلال المجرم ستتواصل وصولًا إلى التحرير الكامل لأرضنا وشعبنا وأسرانا.

وشدد القائد على ضرورة حماية هؤلاء الأبطال، وتوفير الحاضنة الآمنة لهم ليواصلوا مسيرة المقاومة المباركة.

وفي الوقت ذاته أكدا التزامهما بتحرير أسرانا من سجون العدو مهما كلف ذلك من ثمن باعتبار ذلك على رأس سلم الأولويات.