أسرى جلبوع حققوا نصرًا على الاحتلال

جبارين: لن نسمح بالاستفراد بأسرانا وسنكون عونا لهم

نائب رئيس حركة حماس بالضفة زاهر جبارين.png
نائب رئيس حركة حماس بالضفة زاهر جبارين.png

أكد نائب رئيس حركة المقاومة الإسلامية " حماس " في الضفة الغربية زاهر جبارين، أن ما قام به أسرى سجن جلبوع، وتمكنهم من نيل حريتهم عبر نفق حفروه، يشكل نصرًا استراتيجيًا على الاحتلال الصهيوني، مشددًا على أنه لا مقام للاحتلال على هذه الأرض.

وشدد جبارين في مقابلة متلفزة على أن المقاومة الفلسطينية لن تسمح للاحتلال بالاستفراد بالأسرى داخل السجون الصهيونية، مشيرًا إلى أن الحركة أبلغت الجانب المصري بأنها لن تسمح للاحتلال بالاستفراد في أسرانا.

وأضاف أنه بالرغم من إعادة اعتقال بعض الأسرى الذين تحرروا من سجن جلبوع إلا أن صورة النصر لشعبنا وأسرانا قد تحققت على هذا المحتل، واستطاع أسرانا هزيمة المحتل رغم كل الإمكانات التي يتمتع بها الاحتلال.

ولفت إلى أن الحركة الأسيرة تصر على عودة الأمور لما قبل السادس من سبتمبر قبل نفق الحرية، مشيرًا إلى أننا سنكون عونًا لأسرانا، ولن نسمح بالاستفراد بهم، وسنكون موحدين في مواجهة الاحتلال.

وأوضح أن قيادة الحركة الأسيرة من الفصائل كافة لن تسمح للمحتل بالاستفراد بحركة الجهاد الإسلامي، وترفض رفضًا قاطعًا توزيع أسرى الجهاد على باقي التنظيمات، مشيرًا إلى أن أسرى نفق الحرية سيكونون على رأس أي صفقة تبادل قادمة مع الاحتلال.

وأكد جبارين أن فلسطينيي الداخل المحتل هم جزء أصيل من شعبنا المناضل، مشيرًا إلى الاحتلال يحاول أن يخلق فجوة بين مكونات شعبنا عبر إشاعات واهية.

وفيما يتعلق بالوحدة الوطنية، أكد جبارين حرص حركة حماس على تحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية، مضيفًا أننا مستعدون للبدء فورًا بإنجاز الوحدة الوطنية، والجلوس على طاوله واحدة بالأسس التي حددها الكل الفلسطيني واتفقنا عليها.