بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

صادر عن عضو المكتب السياسي لحركة حماس حسام بدران:

إن جريمة الاحتلال في سجن جلبوع تستوجب موقفًا وطنيًا جامعًا وحازمًا، وما قامت به إدارة السجون من الاعتداء على أسرى قسم ٣، وعلى رأسهم الأسير القائد عثمان بلال سيدفع ثمنها قادة الاحتلال.

ندعو المؤسسات الحقوقية كافة إلى فضح جريمة الاحتلال في سجن جلبوع قسم ٣، والاعتداء المتواصل لمدة ٥ ساعات بالضرب على الأسرى وهم مقيدو الأيدي والأرجل، فهذه الجريمة هي جريمة ضد الإنسانية، وتخالف القوانين الدولية.

نحذر الاحتلال من مواصلة عدوانه على الأسرى في السجون، وأسرى نفق الحرية المعاد اعتقالهم في زنازين التحقيق، فثورة شعبنا ستتواصل للدفاع عن الأسرى ووقف العدوان عليهم مهما كانت التضحية.

نبارك العمليات البطولية التي نفذها المقاومون الأبطال في القدس وجنين ورام الله، وعلى العدو أن يعلم أن حرية الأسرى وحمايتهم  على رأس سلم أولويات قيادة المقاومة.


حسام بدران

 عضو المكتب السياسي لحركة حماس

الثلاثاء: ١٤ أيلول ٢٠٢١م