بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

صادر عن القيادي في حركة حماس عبد الحكيم حنيني، حملات الاعتقال لن توقف ثورة شعبنا في الدفاع عن الأسرى

إن حملات الاعتقال التي تشنها قوات الاحتلال والتي كان آخرها الليلة الماضية، وطالت العشرات من الأسرى المحررين، لن تثني شعبنا عن ثورته للدفاع عن الأسرى.

نحذر الاحتلال من مواصلة جرائمه وعمليات التنكيل بحق الأسرى في سجن جلبوع، وأسرى نفق الحرية المعاد اعتقالهم في مراكز التحقيق، وإن شعبنا ومقاومته جاهزون للرد على هذا العدوان، وما اشتباكات جنين وعمليات إطلاق النار سوى رسالة على العدو أن يفهمها.

نبارك عمليات المقاومة التي نفذها ثلة من أبناء شعبنا الأبطال، فهذا الشعب الأصيل ما تعود يومًا أن يترك أسراه وحيدين أمام ظلم السجان وعدوانه.

إننا اليوم أمام مرحلة فاصلة في تاريخ شعبنا وقضية الأسرى، وسنكتب صفحات هذه المرحلة بحروف البطولة والفداء، فالأسرى هم أسود شعبنا خلف القضبان، تقدموا الصفوف لمواجهة عدوان الاحتلال وظلمه وسرقته للأرض واعتدائه على المقدسات، وحريتهم والدفاع عنهم دين في رقابنا جميعًا.

 

القيادي في حركة حماس

د.عبد الحكيم حنيني

الثلاثاء: ١٤ أيلول ٢٠٢١م