تصريح صحفي في ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا الـ39

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

صادر عن الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية " حماس " د.عبد اللطيف القانوع:

 

يستحضر شعبنا الفلسطيني في هذا اليوم ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا ال39، والتي ارتقى من خلالها ما يزيد على 3000 شهيد في مجزرة إرهابية عكست العقلية الدموية للاحتلال الصهيوني وسياسته الإجرامية بحق أبناء شعبنا على مدار تاريخ الصراع معه.

 لقد ولى العهد الذي تستباح فيه دماء أبناء شعبنا في أي مكان بفضل صموده وثباته، وبفضل مقاومته التي شكلت له درعاً وحامياً، وثبتت المعادلات أمام العدو، وبرهنت أنها قادرة على أن ترد رداً موجعاً على أي عدوان أو مجزرة، وجاهزة لحماية شعبنا والدفاع عنه.

شعبنا الفلسطيني لن ينسى أو يغفر جرائم الاحتلال الصهيوني ومجازره بحقه، ولن تسقط من ذاكرته الحية، وسيواصل نضاله وثورته ضد المحتل الصهيوني، وسيظل يلاحق قادته المجرمين وتقديمهم للمحاكم الدولية، وهو ما يتطلب مضاعفة كل الجهود لتحقيق ذلك.

 

د.عبد اللطيف القانوع

الناطق باسم حركة حماس

 

الخميس: 16 أيلول 2021 م