تصريح صحفي في الذكرى السادسة لاندلاع انتفاضة القدس

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

صرح الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية حماس الأستاذ حازم قاسم بما يأتي:

جسّد الأول من أكتوبر قبل ست سنوات مع انطلاق انتفاضة القدس، محطة جديدة وفريدة في تاريخ نضال شعبنا ضد الاحتلال الصهيوني، ودفاعا عن مدينة القدس والمسجد الأقصى، وتمسكا بهويتها الفلسطينية العربية.

شكلت عملية مستوطنة إيتمار المقامة على أرض مدينة نابلس، والتي نفذتها مجموعة فدائية من أبطال كتائب القسام، شرارة الانطلاق لهذه الانتفاضة العظيمة، لتشتعل بعدها المدن الفلسطينية بطوفان من العمليات الفدائية ضد جنود الاحتلال ومستوطنيه.

أثبتت انتفاضة القدس مرة أخرى أن المدينة المقدسة هي درة تاج القضية الفلسطينية ومفجرة ثوراتها، وأنه لا يمكن أن يسكت شعبنا أو مقاومته أمام أي عدوان على مقدساته، وتجلى ذلك في أبهى صورته في معركة سيف القدس التي اشتعلت دفاعا عن القدس وأهلها.

رسخت انتفاضة القدس من جديد الروح الفدائية التي تحلى بها شباب فلسطين وشاباتها عبر سلسلة من العمليات التي قاموا بها، وبددت وهم البعض بأن الشباب الفلسطيني قد أغفل قضيته، فإذا به أكثر تمسكا بكل تفاصيل قضيته الوطنية.

ما زال شعبنا يعيش في ظلال هذه الانتفاضة كواحدة من محطاته الجهادية والتي تراكم في إنجازاته، وصولا إلى تحقيق أهداف شعبنا بالتحرير والعودة، وندعو إلى مواصلة النفير للدفاع عن مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك.

الأستاذ حازم قاسم

الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية حماس

الجمعة: 01 تشرين الأول/ أكتوبر 2021م