تصريح صحفي ترحيبًا بالقرارين الصادرين عن منظمة "يونسكو" الخاصين بفلسطين.

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

يرحب عضو مكتب العلاقات الدولية في حركة حماس د. باسم نعيم بالقرارين الصادرين عن منظمة "يونسكو" الخاصين بدولة فلسطين.

إن اعتماد القرارين هو تأكيد على عزلة الاحتلال، وتآكل الدعم الدولي له في ظل انتهاكاته المتكررة للقانون الدولي، وينسف الرواية الصهيونية أمام أصالة الشعب الفلسطيني وحقه في أرضه ووطنه وتاريخه.

إن قرارَي يونسكو القاضيين "بمطالبة إسرائيل بوقف سياساتها المتواصلة غير المشروعة، والمتمثلة في عمليات التنقيب وحفر الأنفاق، والأشغال والمشاريع في القدس، وحرمان الفلسطينيين من الحق في العبادة وفي التنقل، وتشويه أصالة وسلامة المواقع التراثية في القدس خاصة وفلسطين عامة" يؤكدان صحة الرواية الفلسطينية، وفشل الأساطير الصهيونية في إثبات أي من ادعاءاتهم.

كما ندعو المنظمات الدولية كافة إلى أخذ دورها في الدفاع عن الحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني، والعمل على تحويل هذه القرارات إلى أفعال تضع حدا لجرائم الاحتلال المستمرة بحق شعبنا وتراثه ومقدساته.

د. باسم نعيم

عضو مكتب العلاقات الدولية في حركة حماس

الخميس: 14 أكتوبر 2021م