تصريح استنكارا لعمليات التجريف واعتقال الأهالي في منطقة النقب بالداخل المحتل

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

مواصلة سلطات الاحتلال عمليات التجريف والهدم التي تقوم بها في منطقة النقب في الداخل الفلسطيني المحتل، وهدم خيمة اعتصام الأهالي هناك واعتقال عدد منهم، يؤكد إصرار الاحتلال على استكمال جريمته في تهويد النقب الفلسطيني المحتل.

إن تزايد السياسات الصهيونية بمصادرة الأراضي الفلسطينية عبر ما يسمى "الصندوق القومي اليهودي" الذي ساهم في السياسة الاستيطانية للحركة الصهيونية منذ مائة عام، يؤكد من جديد أن سياسة التطهير العرقي التي تشكلت مع انطلاق الحركة الصهيونية ما زالت تحكم عقلية الكيان الصهيوني.

إننا إذ نستنكر محاولات الاحتلال تهويد النقب  المحتل، فإننا نثمن الحراك الجماهيري لأهلنا في الداخل المحتل ضد سياسة التهويد التي تمارسها سلطات الاحتلال، وندعو إلى تصعيد الفعل النضالي الهادف لتثبيت الهوية العربية الفلسطينية لأرضنا المحتلة في الداخل.

 

الأستاذ حازم قاسم

الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "   حماس   "

الثلاثاء: 11 كانون الثاني/يناير 2022م

8 جمادى الآخرة 1443هـ