ناصر الدين: إصرار الاحتلال على مسيرة الأعلام بالقدس صبٌ للزيت على النار

عضو المكتب السياسي للحركة هارون ناصر الدين
عضو المكتب السياسي للحركة هارون ناصر الدين

قال عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية " حماس " هارون ناصر الدين إنّ إصرار الاحتلال وقيادته المتغطرسة على السماح لقطعان المستوطنين بتسيير مسيرة الأعلام في القدس المحتلة يوم 29 مايو الجاري، والتي تقرّر أن تمرّ من باب العمود نحو حائط البراق عبر الحيّ الإسلامي، هو صبٌّ للزيت على النّار.

وحمّل ناصر الدين الاحتلال وحكومته المتطرّفة تداعيات ذلك كافة، مضيفا أن القدس وفي القلب منها المسجد الأقصى المبارك، هي أرض إسلامية خالصة، تهون في سبيل كرامتها الأرواح.

وتابع: سنواجه أيّ مساعٍ صهيونية لإظهار سيادة مزعومة فيها، أو محاولات بائسة ودعوات حاقدة لهدم قبّة الصخرة المشرّفة.

وبين ناصر الدين أن شعبنا صامد في الميادين، مرابط في أرضه، ومقاومتنا يقظة متأهبة، ترفع سيف القدس عالياً، ولن تغمده.

وحذر الاحتلال من ارتكاب الحماقات، أو تصدير أزمته السياسية الداخلية، قائلا: نشدّ على أيادي أبناء شعبنا لتكثيف الرّباط والاحتشاد في المسجد الأقصى خاصة يوم المسيرة المزعومة، ومنع المستوطنين من تحقيق مآربهم من تدنيس الأقصى.

ودعا الدول العربية والإسلامية إلى تحمّل مسؤوليتها في حماية المسجد الأقصى، والتحرك لوقف العدوان الصهيوني واستفزازات المستوطنين.