حماس تزف الشهيد علي حرب وتؤكد أنّ المقاومة ستقف بالمرصاد لقطعان المستوطنين

زفت حركة المقاومة الإسلامية " حماس " إلى شعبنا الفلسطيني الصامد، وأمتنا العربية والإسلامية شهيد فلسطين المهندس علي حسن حرب (28 عامًا)، الذي قُتل بطعنة مباشرة في القلب بسكين مستوطن، أثناء تصديه لهجوم المستوطنين في منطقة اسكاكا قضاء سلفيت.

وقالت الحركة إنّ هذه الجريمة امتدادٌ للحرب القذرة التي يشنها المستوطنون على شعبنا ومقدساتنا وممتلكاتنا.

وأكدت أن الجريمة نتيجةٌ مباشرةٌ للتحريض الصهيوني الرسمي وإطلاق يد المستوطنين لممارسة الإرهاب المنظم في أنحاء أرضنا المحتلة.

ونوهت بأنّ شعبنا المجاهد ومقاومته الباسلة، لا يمكن أن تفرط في دماء أبناء شعبنا أو تنام على جراحاتهم، ولهذا فعلى العدو أن يتحمل مسؤولية هذه العربدة التي يمارسها المستوطنون، وسيكون ثوار شعبنا بالمرصاد لقواته المهزومة ومستوطنيه المجرمين.

وأرسلت حماس تعازيها إلى ذوي الشهيد البطل، وأهلنا الصامدين في سلفيت، راجية الله أن يرزقهم حسن العزاء والصبر والسلوان.