بحثا الملف الفلسطيني والتطورات الإقليمية والدولية

رئيس ووفد قيادة الحركة يلتقون وزير الخارجية الروسي ونائبه

التقى الأخ المجاهد إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس ، ووفد قيادة الحركة الذي يضم كلّا من الشيخ صالح العاروري نائب رئيس الحركة، وعضوي المكتب السياسي الدكتور موسى أبو مرزوق، والدكتور ماهر صلاح، اليوم الإثنين بالسيد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في العاصمة الروسية موسكو.

واستعرض وفد قيادة الحركة تطورات القضية الفلسطينية على المستوى السياسي والميداني، في ضوء الانتهاكات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني في مدينة القدس على وجه الخصوص، والاجتياحات المتكررة لمدن الضفة الغربية، وحصار قطاع غزة، والسياسات الجائرة بحق شعبنا في الأراضي المحتلة عام 1948، والانتهاكات بحق الأسرى في السجون، إضافة إلى بحث سُبل توحيد الصف الفلسطيني.

وأكد الوفد حق شعبنا الفلسطيني في مقاومة الاحتلال بكل الوسائل المتاحة، حتى التحرير والعودة، ومشددين على حق شعبنا في ثرواته الطبيعية وخاصة الغاز الطبيعي، ورفض سرقة العدو للثروات الفلسطينية واللبنانية.

وأعرب الوفد القيادي عن رفض الحركة للمحاولات الأمريكية لدمج الكيان الصهيوني في المنطقة، محذّرين من المخاطر المترتبة على ذلك، وفي الوقت نفسه تعمل الحركة على تقوية علاقاتها مع محيطها العربي والإسلامي، إضافة إلى تعزيز علاقاتها مع الأطراف الدولية الوازنة والمؤيدة لشعبنا.

وأشار الوفد إلى أن هيمنة الولايات المتحدة على النظام العالمي أضرت بالقضية الفلسطينية، معتبرين أن تغيير النظام الدولي إلى نظام متعدد الأقطاب وفقًا لأسس عادلة سيصب في صالح شعبنا وقضيتنا.

وفي الوقت ذاته أجرى وفد قيادة الحركة لقاءً موسعًا مع المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وبلدان أفريقيا نائب وزير الخارجية السيد ميخائيل بوغدانوف، شمل مشاورات تناولت مجمل الملفات ذات الاهتمام المشترك.

وأعرب الوفد عن تقديره للموقف الروسي الداعم لحقوق شعبنا الفلسطيني، ودورهم المقدّر في الشأن الداخلي الفلسطيني، وحرصهم على وحدة شعبنا.

2.jpg
 

3.jpg