رئيس ووفد قيادة الحركة يلتقون المرجعيات الإسلامية والمسيحية في موسكو

التقى الأخ المجاهد إسماعيل هنية ووفد قيادة الحركة مساء اليوم الشيخ روشان عباسوف النائب الأول لرئيس مجلس شورى المفتين لروسيا، والإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، وذلك في مسجد موسكو الكبير.

كما التقى الوفد مساء اليوم في دير دانيلوف بموسكو رئيس الكهنة سيرجي زفوناريف سكرتير دائرة العلاقات الكنسية الخارجية في بطريركية موسكو لشؤون الخارج.

وأشار الوفد خلال اللقاءين إلى الاعتداءات الإسرائيلية على شعبنا، واستعرض الانتهاكات والمخاطر التي تتعرض لها سائر مدن فلسطين، وعلى وجه الخصوص مدينة القدس  والمقدسات الإسلامية والمسيحية، وفي مقدمتهما المسجد الأقصى وكنيسة القيامة، ومخططات التهويد، لافتًا إلى ما تبذله الحركة والشعب الفلسطيني من جهد للحفاظ على المدينة والتصدي لممارسات الاحتلال وجرائمه.

وأكد الوفد أهمية دور مسلمي روسيا في الدفاع عن المقدسات، وشكرهم على دورهم في هذا الاتجاه.

وأشاد الوفد بحالة التعايش الإيجابي بين الأعراق والأديان في روسيا، من جانبه أكد فضيلة الشيخ عباسوف دعم المسلمين في روسيا للقضية الفلسطينية، ومتابعتهم عن كثب لما يجري في القدس، وأكد استمرار جهودهم في خدمة القضية، مشيرًا إلى أننا وأبناء شعبنا المسيحيين نتقاسم الآمال والآلام في فلسطين.

فيما عبّرت الكنيسة خلال اللقاء عن رفضها للمخططات الإسرائيلية التي تستهدف تغيير الطابع التاريخي لمدينة القدس.