دعت شعبنا لمواجهته بكل الوسائل

حماس: التصعيد الاستيطاني في القدس جريمة لن تفلح في طمس معالمها

أكدت حركة المقاومة الإسلامية " حماس " أن تصعيد الاحتلال البناء الاستيطاني في مدينة القدس جريمة جديدة لن تفلح في طمس معالمها ودعت شعبنا إلى الصمود ومواجهتها بكل الوسائل.

وقال مسؤول مكتب القدس في الحركة هارون ناصر الدين في تصريح صحفي السبت، إنّ سلسلة المصادقات الاحتلالية المتتالية باتجاه تصعيد البناء الاستيطاني في مدينة القدس وعموم الضفة المحتلة، والتي كان آخرها مخطط استيطاني في مستوطنة بسغات زئيف شمال القدس المحتلة، يبتلع نحو 700 دونم، هي تصعيد خطير وجريمة تكشف مجدّداً مطامع الاحتلال وحربه المعلنة في استئصال الوجود الفلسطيني في المدينة المقدّسة.

وعدّ ذلك محاولات يائسة لن تفلح في طمس معالمها وتقطيع أوصالها وعزل المسجد الأقصى المبارك عن محيطه.

وأكد ناصر الدين أنَّ أهلنا في القدس وعموم الضفة المحتلة بصمودهم ورباطهم وبطولاتهم المستمرة يشكلّون حائط صدّ منيع في وجه هذه الانتهاكات والجرائم.

وشدد على أنهم سيواصلون نضالهم وتصعيد مواجهتهم للاحتلال بكل الوسائل، ومعهم جماهير شعبنا على امتداد الوطن، حتّى دحر الاحتلال وتحرير أرضنا والعودة إليها.