بيان نعي لابن حماس الشهيد المجاهد عدي التميمي

بسم الله الرحمن الرحيم

"ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا ۚ بل أحياء عند ربهم يرزقون"

بيان نعي

تنعى حركة حماس شهيدها المجاهد عدي التميمي وتبارك عمليتيه البطوليتين في شعفاط و"معاليه أدوميم"

تنعى حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إلى شعبنا العظيم وإلى أمتنا العربية والإسلامية:

شهيدها البطل المطارد المجاهد: عديّ كمال التميمي من بلدة عناتا بالقدس، الذي خضّب تراب القدس بدمه الطاهر بعد تنفيذ عملية إطلاق نار بطولية وإصابته مستوطنًا، على مدخل مستوطنة "معاليه أدوميم" شرق مدينة القدس، مساء اليوم الأربعاء، بعد أسبوعين من المطاردة إثر تنفيذه عملية شعفاط البطولية.

إنّ هذه العملية الجديدة، واستبسال البطل التميمي وإصراره على مقاومة الاحتلال، يثبت أركان ثورة شعبنا ضد الاحتلال المجرم، ويبعث برسالة التحدي له من قلب القدس، وينذره بأيام سوداء يُستهدف فيها جنودهم وحراس مستوطناتهم وقطعانهم المعربدة في بقاعنا الطاهرة، ويحوّل جبروتهم وغطرستهم إلى مهزلة بأيدي مقاومينا الأبطال.

إنّ القدس ورجالها وهم يرسمون ملاحم العزة، ويضربون الأنموذج في مجابهة المحتل برغم منظومته الأمنية وإجراءاته العسكرية المتطورة، ينتصرون لنداء المسجد الأقصى ويؤكدون قدسيته وأحقية شعبنا فيه مسجدًا خالصًا للمسلمين، ولا حق للاحتلال فيه إلى الأبد.

التحية لشعفاط ورجاله الأشداء، ولروح الشهيد البطل عدي التميمي النموذج المقاوِم الملهم، والعزاء لعائلته ومحبيه، والدعوة موصولة لثوارنا وأبناء شعبنا الصامدين لاقتفاء أثره والسير على نهجه وتفعيل كل الأدوات لحماية الأقصى، وفي مقدمتها الرباط وشد الرحال وتصعيد المقاومة الشاملة.

 حركة المقاومة الإسلامية - حماس

الأربعاء 19 تشرين أول/ أكتوبر 2022م

الموافق 23 ربيع الأول 1444هـ