بيان نعي نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين إبراهيم منير

بسم الله الرحمن الرحيم

{مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً}

بيان نعي علَم كبير من أعلام الدعوة وقادتها الأستاذ إبراهيم منير
نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين والقائم بأعماله


بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، وبمزيد من الرّضا والتسليم، ننعى في حركة المقاومة الإسلامية ( حماس ) إلى شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية والإسلامية القائد والمربّي والداعية الكبير الأستاذ إبراهيم منير، أحد أعلام جماعة الإخوان المسلمين ورجالها الكبار، الذي وافته المنيّة اليوم الجمعة، بعد حياة حافلة بالعطاء في ميادين الدعوة والتربية والفكر والتضحية والثبات، والعمل من أجل وطنه مصر وخدمة دينه ودعوته وقضايا أمَّته، وفي القلب منها قضية فلسطين والقدس والمسجد الأقصى المبارك.

إنَّنا وإذ ننعى الأستاذ إبراهيم منير(أبو أحمد)، لنستذكر مسيرته المشرّفة في الحفاظ على أواصر التآلف وجمع الكلمة وتوحيد المواقف وحشد الطاقات وتقريب وجهات النظر وتعزيز التواصل مع الأمَّة والعالم، وتوحيد الجهود والمواقف تحقيقاً لتطلعات شعوب الأمَّة في الحريّة والعدالة ونيل الحقوق المشروعة، كما نستذكر بكل اعتزاز دوره المميز في دعم حركة المقاومة الإسلامية حماس منذ أيامها الأولى وإسنادها في مختلف مراحل عملها، والوقوف إلى جانب شعبنا في مقاومته المتواصلة للاحتلال والعدوان الصهيوني.

نبعث بخالص التعازي والمواساة إلى أسرته وإخوانه ومحبّيه وطلاّبه في مصر الشقيقة والعالم العربي والإسلامي، سائلين الله تعالى أن يتغمّده بواسع رحمته ومغفرته، وأن يحشره مع الذين أنعم عليهم من النبيّين والصدّيقين والشهداء والصَّالحين، وحسن أولئك رفيقاً، وأن يتقبّل أعماله وتضحياته، ويجزيه خير الجزاء، وأن يخلفنا فيه خيراً، ولا نقول إلاّ ما يرضي ربّنا.. إنّا لله وإنّا إليه راجعون.

حركة المقاومة الإسلامية حماس

الجمعة: 10 ربيع الآخر 1444 هـ

الموافق: 04 تشرين الثاني/ نوفمبر 2022م